دحلان: التمادي الإسرائيلي في سفك دمائنا لن يجلب إلا ردات فعل قاسية

تابعنا على:   03:06 2014-07-03

أمد/ دبي : ادان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان الجريمة التي اقترفها مستوطنين يهود متطرفين بحق الفتى المقدسي محمد ابو خضير من خلال خطفه وقتلة بعد التنكيل بجسده.

وقال دحالن في بيان صحفي \"فقط الحيوانات المتوحشة تستطيع إرتكاب جريمة ببشاعة اختطاف و قتل طفل بريء مثل الشهيد ( محمد ابو خضير)، و التنكيل بجثمانه الطاهر\".

واضاف دحلان \" اذ أتقدم بالتعازي و المواساة الصادقة لأسرة الشهيد فاني أدعوا شعبنا كله إلى رفض أي تفسير أو تبرير أو تبرأ من هذا العمل البربري ، ففي واقع الأمر تتحمل الحكومة الإسرائيلية مجتمعة مسؤولية هذه الجريمة الخطيرة و سواها من جرائم تدفيع الثمن التي ترتكب على أيدي قطعان المستوطنين و المليشيات الإسرائيلية المسلحة. \"

وشدد بالقول \"بكل أسف إن القيادة الفلسطينية تتحمل جزءاً كبيراً في هذه الجريمة، والتي ليست هي الأولى من نوعها، إذ انها لم تلوح لإسرائيل بأنها قادرة على حماية أطفالنا ونساءنا وشيوخنا\"، مؤكدا بان \"جريمة قطعان المستوطنين لم تأتِ فقط للرد على قتل الثلاث، وإنما هي صفعة في وجه كافة القيادات الفلسطينية ووضعهم أمام عجزهم بأنهم لم يعودوا أهلا لحماية أبناء هذا الشعب العظيم.\"

وقال دحلان \"ان التمادي الإسرائيلي في سفك دمائنا لن يجلب إلا ردات فعل قاسية في المقابل من شعب محتل، اذ لم يعد بالإمكان الاستمرار مخاطبة المجتمع الدولي افتراضيا ودون القيام بأي خطوات فعلية تحمي الدم الفلسطيني من بطش الاحتلال\"، محملا إسرائيل كافة العواقب لأعمالها الوحشية و\"لتتذكر جيدا ان الفلسطينيين يقدسون الحرية تماماً كما يقدسون الموت في سبيلها. \"

اخر الأخبار