دون حضور عباس

مجدلاني يكشف عن جدول أعمال لقاء تنفيذية المقاطعة التشاوري الأحد

تابعنا على:   16:10 2019-06-22

أمد/ رام الله : أعلن وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني، عن جدول أعمال والملفات التي سيبحثها الاجتماع التشاوري الذي ستعقده اللجنة، الأحد، في مدينة رام الله.

وذكر مجدلاني، في تصريحات صحفية، السبت، إن "هناك جدول أعمال واسع للاجتماع في إطار التشاور"، موضحاً أنه سيتم مراجعة القرارات التي اتخذناها سابقا خصوصا في التحرك على المستوى السياسي، والدبلوماسي والشعبي داخل الوطن أو خارجه للتعبير عن رفضنا وادانتنا لمؤتمر البحرين، الخاص بما يمسى المسار الاقتصادي لتمرير صفقة القرن التصفوية للقضية الفلسطينية.

 وأشار إلى إلى أن المقاطعة الرسمية الفلسطينية والقطاع الخاص، لمؤتمر البحرين، وضعه وصفقة القرن في مأزق حقيقي وجدي، لافتاً إلى عدم استجابة المجتمع الدولي ودول عربية للدعوة الأمريكية.

وأضاف: إن "الموقف الفلسطيني الصلب الرافض للمشاركة في مؤتمر البحرين، خفض سقف التوقعات التي من الممكن ان تنجم عن هذا المؤتمر"، مشيراً إلى استمرار الفعاليات الشعبية حتى بعد انعقاد الورشة الأمريكية.

وتابع: أن "تقريراً حول الفعاليات والتحركات على كل المستويات لإفشال وإحباط هذا المشروع التصفوي، سيكون أمام اجتماع التنفيذية"، مبيّناً أنه سيتم مناقشة الأوضاع الاقتصادية والمالية والضغوط على الحكومة ودولة فلسطين، والاتصالات التي ستتم بهذا الاتجاه.

 

كما سيبحث الاجتماع، وفق مجدلاني، "ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية، والاتصالات التي يقوم بها الأشقاء في مصر؛ من أجل التعرف على حقيقة وجود تقدم ما مع حماس أم ما زالت الأمور في مكانها".

وشدد أن القيادة الفلسطينية تنتظر وصول الوفد المصري إلى رام الله، للإطلاع على ما يحمله من مقترحات ورؤى وما توصل إليه مع حماس؛ "كي تقرر القيادة والرئيس محمود عباس ما هي الخطوات اللاحقة".

وأردف: "ملف الانتخابات سيكون حاضرة على طاولة اجتماع اللجنة التنفيذية الأحد"، مؤكداً على حرص عباس على الإجراءات الدستورية والقانونية.

وأوضح أن حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات سيزور غزة من جديد؛ من أجل الوقوف على آخر ما يمكن التوصل إليه مع حماس واستعدادها للمشاركة في العملية الانتخابية، معتبرًا أن "مواقف حماس غير مشجعة وليست مساعدة لغاية اللحظة".

اخر الأخبار