تفاصيل جديدة حول اختطاف وقتل الفتى الفلسطيني ابو خضير

تابعنا على:   16:17 2014-07-02

أمد/ القدس المحتلة: نقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عن مصادر في شرطة الاحتلال في القدس إنها عثرت، صباح اليوم الأربعاء، على المركبة التي يرجح أنها استخدمت لاختطاف الفتى من قبل مستوطنين من مخيم شعفاط، وأن الفحوصات الأولية أشارت إلى وجود بقع من الدماء داخل المركبة.

وقد ذكرت مصادر فلسطينية أن "الفتى أبو خضير خطف من أمام مسجد في شعفاط أثناء توجهه لصلاة الفجر، حيث قام 3 مستوطنين متطرفين بخطفه".

وذكرت أن الشرطة كانت تلقت بلاغًا من شخص قال إنه "شاهد مجهولين يدخلون شخصًا آخر عنوة إلى سيارة في حي بيت حنينا بشمال القدس، ثم تلقت بلاغًا من احدى العائلات باختفاء آثار احد ابنائها".

وأشارت إلى أن الشرطة بدأت بإجراء اعمال التمشيط الواسعة في المنطقة وأقامت العديد من الحواجز وهي تحقق حاليا في احتمال وجود علاقة بين هذا الحادث والجثة التي عثر عليها صباح اليوم.

كما أكدت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية أن الفتى أبو خضير وجد مقتولًا  وتم إحراقه قرب دير ياسين "مستوطنة جيفعات شاؤول" قضاء القدس.

وبينت أن توقعات شرطة الاحتلال بأن "تكون هذه الحادثة هي عملية إنتقامية بعد مقتل 3 مستوطنين في مدينة الخليل خلال الأيام الماضية".

يشار إلى أن مظاهرات صاخبة شارك فيها أمس آلاف من اليهود في أنحاء متفرقة في القدس المحتلة، أطلقوا فيها شعارات" الموت للعرب" و" الانتقام،" وذلك احتجاجاً على مقتل الجنود الثلاثة، واعتدى عدد منهم على عابري طريق وعمال عرب، وأعلنت الشرطة انها اعتقلت 47 متظاهرا.

من جهة أخرى، حاصرت قوات إسرائيلية من شرطة التدخل السريع في ساعات الصباح الجامع القبلي المسقوف لمدة نصف ساعة، قبل تدخل الأوقاف الإسلامية وعدد من المصلين وإخلائهم من المكان.

ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر فلسطينية أن أكثر من 15 شاباً أصيبوا حتى الآن بالرصاص المعدنيّ في المواجهات المستمرة منذ ساعات الصباح بين الشبان الغاضبين في مخيم شعفاط في القدس المحتلة وقوات الاحتلال، إثر نبأ استشهاد الطفل محمد أبو خضيرة (16) عاماً بعد اختطافه من مستوطنين وتعذيبه حتى الموت.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز والرصاص المغلف بالمطاط ما أدى الى وقوع عدة إصابات في صفوف الشبان الغاضبين، فيما تغلق القوات كافة مداخل البلدة، كما هاجم الأهالي المخيم محطة القطار الخفيف، الذي يتبع لشركة اسرائيلية.

من جانبها دفعت قوات الاحتلال بقوات كبيرة إلى مدينة القدس المحتلة، ونصبت الحواجز وانتشرت بكثافة على نقاط التماس، في حين قام محتجون بتشويش حركة سير شبكة القطارات

اخر الأخبار