رحيل الدكتور جورج موسى عبده نقولا (1944م – 2019م)

20:58 2019-06-12

لواء ركن/عرابي كلوب

غيب الموت في بلاد المهجر الدكتور/ جورج موسى عبده نقولا - رئيس الجالية الفلسطينية في النمسا سابقا ، وعضو اقليم حركة فتح وذلك يوم الثلاثاء الموافق 4/6/2019م بعد رحلة عطاء وطني متواصل ، ترك إرثا وبصمات أبدية في النهوض بالعمل الفلسطيني في النمسا والعمال الإنساني المتواصل كناشط وطني وطبيب، مما جعله دائما في مقدمة عنوان المحتاجين والمرضى وفاقدي الضمان الصحي ، بجانب الكثير من تمويل الفعاليات الوطنية.
جورج موسى عبده نقولا من مواليد مدينة الناصرة المحتلة بتاريخ 23/9/1945م ، هاجرت أسرته من المدينة عام 1948م إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني إلى القدس ومن ثم استقروا في بيت جالا بمدينة بيت لحم.
أنهى جورج نقولا دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارسها ، وانتقل أواخر ستينيات القرن الماضي إلى النمسا ، حيث درس في جامعاتها الطب وتخصص فيما بعد بالتخدير والأعصاب. 
الدكتور/ جورج نقولا أحد مؤسسي الجالية الفلسطينية في النمسا ومن أوائل الذين التحقوا بحركة فتح منذ وصوله إلى النمسا للدراسة بجامعاتها.
منذ الثمانينات، بدأت اتصالاته الوثيقة مع الرئيس الشهيد/ ياسر عرفات ، وكان يرافقه في كل زياراته التي كان يقوم بها إلى النمسا.
كان الدكتور/جورج نقولا من المؤسسين لفكرة الجاليات الفلسطينية في أوروبا ، مثل الجالية الفلسطينية في النمسا في المؤتمرات التأسيسية والتشاورية لاتحاد الجاليات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا الذي عقد في جنيف أوائل العقد الأول من عام 2000م وليكمل مشواره في رئاسة الجالية الفلسطينية في النمسا لمدة طويلة في العطاء والحفاظ عليها ، كان د. جورج نقولا رجل الوسط ورجل المهمات والعطاء.
ساهم في إنجاح المؤتمر التأسيسي الذي عقد في برشلونة تحت رعاية (م.ت.ف) وأنتخب عضوا في الهيئة الإدارية.
أقام علاقات مميزة مع كافة الأخوة والرفاق ممثلي الفصائل والمستقليين في أوروبا وكان يحظى باحترام الجميع.
ساهم الدكتور/ جورج نقولا في علاج العديد من جرحى الثورة الفلسطينية في المستشفيات النمساوية ودعم وساهم في العديد من الفعاليات في النمسا واللقاءات لتأسيس جالية قوية وموحدة في أوروبا.
حصل د. جورج موسى نقولا على وسام الرئاسة النمساوية وعين خبيرا طبيا على مستوى النمسا والاتحاد الأوروبي.
الدكتور/ جورج موسى نقولا علم من أعلام العمل الوطني والنضالي الفلسطيني ، وأحد أهم مؤسسي الجالية الفلسطينية في ساحة النمسا وعضو لجنة إقليم حركة فتح سابقا.
نال الدكتور/ جورج موسى نقولا تكريم رفيع المستوى من مستشار النمسا لجهوده المتميزة في مجالات الطب والخدمات الإنسانية.
الدكتور/ جورج نقولا متزوج من السيدة/ ميريانه وله من الأبناء (جورج، أميرة ، رحاب).
د. جورج نقولا هادئ ، متيقظ ، ذا قلب كبير نابض بحب الوطن ودائما كان هدفه إسترجاع مسقط رأسه مدينة الناصرة، ناضل بصمت ورحل بصمت. قدم الغالي والنفيس ووهب حياته وكل ما يملك من أجل فلسطين ، كان إنسانا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.
غادرنا د. جورج نقولا إلى الرفيق الأعلى يوم الثلاثاء الموافق 4/6/2019م في النمسا.
هذا وقد نعت سفارة دولة فلسطين في العاصمة النمساوية - فيينا – والجالية الفلسطينية في النمسا واتحاد الأطباء والصيادلة فقيدها وعميدها وأحد أبرز مؤسسيها الدكتور/ جورج نقولا الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء يوم الثلاثاء الموافق 4/6/2019م. وبهذا المصاب الجلل تتقدم من زوجته السيدة ميريانه وأبناؤه ( جورج ، أميرة ، رحاب ) وأقاربه وعموم شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات بعظيم المواساه والتعزية القلبية الحارة سائلين المولى عز وجل أن يغمده بواسع رحمته مستذكرين سيرته النضالية العطرة وبصماته الوطنية والإنسانية التي تخلده مع ذكراه أبدا.
كذلك نعى إقليم حركة فتح وأمين سر الإقليم في النمسا الدكتور/ جورج موسى نقولا (أبو جورج) مشيدة بمناقب الفقيد طيلة مسيرته النضالية منذ التحاقه بحركة فتح وعمله الطبي والإنساني في النمسا.
باسمي وباسم الهيئة الإدارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا أنعي الأخ الدكتور جورج نيقولا القائد النقابي والذي وافته المنية على أثر صراع مع المرض في النمسا.
الأخ المرحوم من أوائل قيادات العمل النقابي على الساحة الأوروبية حيث أسس وتراس الجالية الفلسطينية في النمسا في الثمانيات بتكليف رسمي من الراحل الرمز ياسر عرفات. شارك في وضع الأسس لاتحاد الجاليات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا حيث استضاف المؤتمر الأول في العاصمة النمساوية تحت شعار (م.ت.ف ممثلنا الشرعي والوحيد في الوطن والشتات)، كما أسس لعلاقات صداقة واحترام مع جميع قيادات العمل النقابي على الساحة الأوروبية وحظى باحترام الجميع.
إننا في الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا إذ نودع الأخ جورج نيقولا نرى لزاماً علينا جميعاً وفي ظل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني، أن نوحد جهودنا على الساحة الأوروبية لتحقيق أهدافنا الوطنية رحم الله القائد النقابي الأخ جورج نيقولا.
د. علي القادي.
رئيس الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا.
رحم الله الدكتور/ جورج موسى عبده نقولا رحمة واسعة. 
لروحه الرحمة والسلام.