"النضال الشعبي": التهديد بخصم أموال جديدة من عائدات الضريبة عقاب جماعي

تابعنا على:   12:38 2019-06-06

أمد/ غزة: اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تهديدات جيش الاحتلال، باستقطاع ثمن ديون الكهرباء الإسرائيلية التي تزودها لمناطق السلطة، والتي تُقَدَّر بعشرات ملايين الشواكل، والتي تأتي بعد استقطاع رواتب الأسرى والشهداء من أموال العائدات الضريبية، عدوان جديد، وانتهاك يضاف لسجل العقاب الجماعي ضد شعبنا .

وأضافت الجبهة خلال قايم وفد يتقدمه أمين سر المكتب السياسي للجبهة عوني أبو غوش، وعضو المكتب السياسي حكم طالب، وعضو اللجنة المركزية محمد عدوان، وأعضاء قيادة الجبهة، بوضع أكاليل من الزهور على أضرحة الشهداء، وذلك بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، أن الشهداء مناضلين حرية، ولن نرضح لاية ابتزازات امريكية اسرائيلية بهذا الملف.

ووضع الوفد، إكليلا من الزهور على ضريح القائد المؤسس الدكتور سمير غوشة، وتلا الفاتحة على روح القائد المؤسس.

كذلك وضع الوفد أكاليل من الزهور على اضرحة الشهداء عضو المكتب السياسي خالد القاسم ، والقيادي بالجبهة يوسف وراد، وابراهيم الفتياني .

واستذكرت الجبهة ‘كافة شهداء شعبنا الفلسطيني وشهداء الجبهة وفي مقدمتهم الشهيد الخالد ياسر عرفات والشهيد الدكتور سمير غوشة الذي ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن ثرى الوطن الغالي ومن أجل الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية’.

وأكد أبو غوش على ضرورة توحيد الجهود ورص الصفوف لمواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية، مشددة على أن ‘صفقة القرن ، والبحث عن حلول اقتصادية لن تمر، بل أن الحل السياسي واضح وطريقه تنفيذ قرارات الشرعية الدولية بانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس. مجددا ‘العهد للشهداء بمواصلة النضال والمقاومة وبأن تبقى مخلصة ووفية للمبادئ والأهداف التي انطلقت من أجلها والتي ضحى في سبيلها شعبنا بكافة فصائله السياسية وشرائحه وفئاته المختلفة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف والإفراج عن كافة الأسرى من سجون ومعتقلات الاحتلال.

اخر الأخبار