المجاهدين: ليكن عيدنا دعوة متجددة للتكافل والوحدة

تابعنا على:   08:51 2019-06-05

أمد/ غزة: قالت حركة المجاهدين الفلسطينية في قطاع غزة الأربعاء، ليكن عيدنا دعوة متجددة للتكافل والوحدة وتجديد العهد على الثبات على درب الجهاد ومقاومة الانبطاح والمؤامرات.

وأضافت المجاهدين في تصريحٍ صدر عنها بمناسبة عيد الفطر المبارك ووصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، أنّنا نستقبل وجموع أمتنا عيد الفطر المبارك حيث يعظم فيه الله ويصغر مادونه من طواغيت، بعد انقضاء النفحات الربانية في شهر الجهاد والتضحية والصبر .

وأوضحت، أنه لن يفلح حلف الشر الذي حشد كل طاقاته عربياً ودولياً في النيل من أمتنا، وتصفية قضية شعبنا العادل، مشيرةّ إلى أنّه سيكتب الموت للمخططات والمؤامرات وان كان هناك من يطبل لها من المطبعين في الأمة.

وفي الشياق ذاته، أكد مؤمن عزيز عضو المكتب السياسي للحركة المجاهدين، خلال خطبة عيد الفطر المبارك بمخيم الشاطئ، أنّ العيد هو تجديد للثقة بوعد الله تعالى بالفرج والنصر المظفر إن شاء الله.

وتوجه عزيز، بالتحية لجماهير شعبنا الأبطال في كل مناطق تواجده ونخص بالذكر المرابطين المقدسيين والأسرى الأحرار في سجون المحتل الغاصب.

وبارك، لمقاومينا الأشاوس الذي أبدعوا في مواجهة هذا العدو وكبح جماح غطرسته وعنجهتيه الزائفة، مؤكداً، انّ هذا الاقبال من أبناء شعبنا على بيوت الله صلاة وقياماً وقراءة للقرآن لهو دلالة على اقتراب النصر والفرج بإذن الله.

وتابع، أقصر طرق تحرير القدس والأقصى وكامل فلسطين هو العودة إلى الله والاستعانة به لا بغيره.

ودعا، في يوم العيد للتكافل والتراحم فيما بيننا وفي ظل ما يعيشه شعبنا من خذلان القريب وتآمر البعيد، وان نكون كالبنيان المرصوص في مواجهة المؤامرات الكبيرة التي تدبر للنيل من قضينا وقدسنا.

اخر الأخبار