مستوطنون يقتلعون 30 شجرة زيتون غرب سلفيت

تابعنا على:   16:34 2014-06-29

أمد/ سلفيت : واصلت جرافات المستوطنين نهب المزيد من اراضي كفر الديك غرب سلفيت وقلع اشجار الزيتون وتسوية الاراضي الزراعية وتهيأتها لاعمال البناء الاستيطاني.

وأفاد شهود عيان ومصادر من مديرية الزراعة في سلفيت ان جرافات المستوطنين الصهاينة اقتلعت عشرات أشجار الزيتون والأشجار الحرجية الأخرى في  منطقة ظهر صبح ، شمال بلدة كفر الديك، وان قرابة 30 من اغراس واشجار الزيتون جرى تجريفها بشكل كامل وقلعها.

بدوره أفاد الباحث خالد معالي أن جرافات ضخمة تابعة للمستوطنين تواصل تجريف منطقة ظهر صبح، وان الأراضي الزراعية والحرجية والمراعي الواسعة ومختلف أنواع الأشجار وخاصة اشجار الزيتون؛ قد اقتلعت وسويت بالأرض تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وأضاف معالي أن الاحتلال يتذرع بان الأرض  مصادرة بقرار من المحكمة في "بيت ايل" وان المعلن عنه هو فقط 3000 دونم بينما على الواقع يجري تجريف أكثر من عشرة ألاف دونم .

ولفت معالي إلى أن سلطات الاحتلال تهدف من عمليات التجريف والتوسع الاستيطاني  في  محافظة سلفيت إلى إيجاد شريط استيطاني يمتد من حاجز زعترة شرق سلفيت وجنوب نابلس، ويصل حتى كفر قاسم في الأراضي المحتلة عام 48 وهو ما يشكل لاحقا قتل لفكرة حل الدولتين وتقسيم الضفة وشطر محافظة سلفيت الى شطرين .

اخر الأخبار