ردا على تصريحات غرينبلات..

مشعشع لــ"أمد":هناك ثلاث عقبات تواجه الأونروا لكنها باقية ومحاولات "تفشيلها" مضللة ومرفوضة

تابعنا على:   12:30 2019-05-23

أمد/ القدس: أكد الناطق الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  سامي مشعشع، أن مصير الوكالة لا تحدده هذه الجهة أو تلك، بل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، التي ما زالت باقية على دعمها القوي لاستمرار عملها الإنساني والخدماتي المقدم لملايين اللاجئين الفلسطينيين.
وقال مشعشع في تصريح خاص لـ "أمد للإعلام" الخميس ، "لعل العقبة الأساسية الآن هي الأمور المالية، فالمفوض العام للأمم المتحدة  قدم من غزة إحاطة ومداخلة أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك، وأشار إلى أنّ الوكالة أن لم تحصل على أموال سريعة قد تضطر إلى إلايقاف، مع منتصف شهر حزيران القادم ستنفذ الأموال المتوفرة بيد الأونروا، وهذا سيؤثر على خدماتنا العادية وخدماتنا الطارئة، ورغم ذلك لازلنا نوزع مواد غذائية وإنسانية أساسية لمليون إنسان في غزة".
وأضاف مشعشع ، أن المفوض العام أشار إلى  العقبة الأساسية التي تواجه الوكالة، بالإضافة إلى العقبة الأخرى والمتمثلة بإلاجراءات الإحتلالية والتي تعيق من عمل الوكالة، وأيضاً المحاولات الأخيرة من قبل بعض الأطراف والتي تنادي كما نادت بالأمس بضرورة إنهاء الوكالة وإنها مؤسسة فاشلة، بالتالي العقبة الثالثة محاولات البعض إنهاء الوكالة ككل وإغلاق أبوابها .
وأكد مشعشع:" الوكالة باقية وأنٍّ محاولات بعض الجهات بتحميلنا الفشل في إيجاد حل لقضية لأجئي فلسطين، هي محاولة مضللة و خبيثة ومرفوضة وأن الوكالة باقية، بالرغم من تراجع الدعم الأمريكي وتوقفه؛ إلا أنّ هناك دولاً أخرى ما زالت واقفة أمام الوكالة بقوة، وهي نفسها الدول التي ستحضر مؤتمر الدول المتبرعة للوكالة في 25 حزيران/يونيو القادم في نيويورك ، وهي نفس الدول التي نعتقد أنها ستجدد ولاية الوكالة لثلاث سنوات أخرى في شهر ايلول القادم".
وأوضح انه لا يوجد هناك خطة "ب"، هناك خطة "أ" واحدة للوكالة ومستمرة في العمل مع الدول المتبرعة التقليدية والدولة المتبرعة الجديدة التي دخلت إلى دعم الوكالة والإستمرار في العمل مع الصناديق الدولية؛ والإستمرار في العمل مع الدول الإسلامية والعربية ومع لجان الزكاة ومع القطاع الخاص وكل الأبواب التي نطرقها لكي نستمر في عملنا لا يوجد لدينا بدائل أخرى عن هذا العمل".
وكان المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات انتقد أمس الأونروا، وقال إن التبرعات الأجنبية لها لن تستمر. وكانت الولايات المتحدة أوقفت مساهمتها للوكالة. واعتبر غرينبلات أن الخطة الأمريكية للشرق الأوسط ستقضي على الحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

اخر الأخبار