أبو يوسف : التضامن العالمي لم يأت من فراغ بل نتيجة التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   20:59 2014-06-28

أمد/ قال أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور واصل أبو يوسف، إن قوات الاحتلال تواصل منذ اسبوعين حربها العدوانية على شعبنا، مستغلا التخطيط الجغرافي للأرض وما يسمى المناطق (ج) التي تسيطر عليها إسرائيل وتتذرع بحادثة المفقودين الإسرائيليين الثلاثة لشن حرب ممنهجة على الفلسطينيين ، الأمر الذي أدى لسقوط العديد من الشهداء، واعتقال ما يقارب من 550 مواطنا، من ضمنهم أسرى أفرج عنهم سابقا في صفقات تبادل.

واعتبر أبو يوسف في حديث صخفي أن الحملة التي تقوم بها حكومة الاحتلال في الضفة الغربية “تندرج ضمن خطة إستراتيجية لدى الاحتلال لكسر إرادة الشعب الفلسطيني وفك عزلة الاحتلال أمام تحميله مسؤولية فشل مفاوضات السلام وسعيه لإفشال جهود المصالحة الفلسطينية.

وحذر أبو يوسف من سيناريوهات متعددة تحاول حكومة الاحتلال تنفيذها عبر ممارساتها الميدانية أبرزها ضم أراضي الضفة الغربية وزيادة إجراءات عزلها وتقييد حركة سكانها ، مع مواصلة العدوان على غزة.

واعتبر أن الأمر مرشح للتصعيد لفرض حلول سياسية على الشعب الفلسطيني وتقويض قضيته الوطنية عبر إعادة احتلال كل أراضي الدولة الفلسطينية وإلغاء أي إمكانية للحديث عن قيام دولة فلسطينية مستقلة ومتواصلة.

ورأى أبو يوسف إن أسرانا الأبطال صمدوا لـ63 يوما في إضراب مفتوح عن الطعام أمام السياسات الإسرائيلية التي لا تمت الى الإنسانية وحقوق الإنسان لا من قريب ولا من بعيد، ووضعوا الاحتلال الإسرائيلي في عزلة دولية، ونحن ننحني لمن يأسرون الجلاد بصمودهم في باستيلات الإحتلال ولعائلاتهم القابضين على الجمر، فهم تقدموا الصفوف وآمنوا بالمقاومة بكل أشكالها، ونطالب المجتمع الدولي بأسره تحمل مسؤولياته بوضع حد لانتهاكات إسرائيل وعنجهيتها من خلال ما تمارسه من قمع وإذلال ممنهج، وتصميمها على التعامل كدولة فوق القانون ضاربة بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات الدولية.

ولفت ان قضية الاسرى هي قضية الجميع وتشكل هما وطنيا للقيادة والشعب مشددا على ان الافراج عن جميع اسرانا البواسل ستبقى القضية الاولى وان كل محاولات الاحتلال لاستخدام قضية الاسرى ورقة للمساومة ستفشل بفضل ارادة وصمود اسرانا البواسل.

واضاف إن التضامن الاممي مع شعبنا لم يأت من فراغ، بل نتيجة التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني إضافة لعدالة قضيته وتفهم العالم لهذا الأمر.

وشدد امين عام جبهة التحرير على ضرورة وقوف أبناء شعبنا في الوطن والداخل والشتات مع أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، لإنهاء هذا الملف وتبيض السجون من كافة الأسرى، وإغلاق ملف الاعتقال الإداري نهائيا.

اخر الأخبار