حماس : المصالحة مجمدة وفتح تمارس التحريض ضدنا

21:17 2013-10-29

أمد/ غزة : نفت حركة حماس وجود لقاءات مرتقبة بينها وبين حركة فتح بغرض انجاز ملف المصالحة، مشيرة إلى أن الملف ما زال معلقًا،  بفعل الظروف السياسية  الراهنة وموقف فتح من المصالحة.

وقال الدكتور صلاح البردويل القيادي بالحركة في تصريحات لصحيفة الرسالة الموالية لحماس، إن حركة فتح ما زالت ترفض العودة إلى المصالحة، بسبب مواقفها السياسية وتعهداتها لكيري بضمان نجاح جولة المفاوضات".

ونفى البردويل وجود واسطات فصائلية بغرض تفعيل ملف المصالحة، مؤكدًا حرص حركته لإنهاء الإنقسام فورًا.

وبين عدم وجود اتصالات سياسية مع الإدارة الحالية بمصر لإعادة تفعيل الملف مرة أخرى، موضحًا أن الاتصالات القائمة بغرض ملفات يومية فقط .

وكانت الجبهتان الشعبية والديمقراطية، عقدتا الاثنين الماضي اجتماعا في مدينة غزة لبحث تحريك ملف المصالحة المجمد منذ شهور عدة.

وفي سياق متصل، استهجن البردويل استمرار سياسة التحريض ضد حركته وزجها بأتون الأحداث السياسية والأمنية بمصر من جانب حركة فتح.

وشدد البردويل حرص حماس على أمن مصر القومي، معتبرًا التحريض عليها بمنزلة إفلاس سياسي وتعمد من حركة فتح لتحقيق مكاسب سياسة ضيقة على حساب مصلحة الشعب الفلسطيني.

ودعا القيادي بحماس، حركة فتح إلى الكف عن سياسة التحريض وتغليب مصلحة الشعب على المصالح الضيقة، مجددًا تأكيد حركته للعمل على تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام السياسي.

اخر الأخبار