الرئيس البولندي: الاعتداء على السفير في إسرائيل يكشف كراهية اليهود لنا

تابعنا على:   08:13 2019-05-17

أمد/ واسو – د ب أ: قال الرئيس البولندي أندريه دودا، إن الاعتداء على السفير البولندي في إسرائيل أظهر "كراهية " اليهود" للمواطن البولندي.

وقالت وكالة أنباء "بلومبيرغ" يوم الخميس، إن تصريحات دودا جاءت خلال كلمة له أمام تجمع انتخابي بمدينة مايسيلينس قبل الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي المقررة في 26 مايو (أيار) الجاري.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية يوم الأربعاء، أنها احتجزت الرجل الذي هاجم السفير البولندي في تل أبيب ماريك ماغيروسكي، وبصق عليه خارج مبنى السفارة في اليوم السابق.

وبعد ساعات من الهجوم، دعا دودا إسرائيل إلى توضيح الحادث الذي قال عنه، إنه " أهان" الدبلوماسي البولندي، وأدان الهجوم على: "كرامة وكبرياء" بولندا.

وأضاف دودا مخاطباً حشد من الأشخاص في بلدة ميسلينيس الجنوبية: "للأسف، كل شيء يوحي بأن هذا كان تصرفاً معادياً لبولندا، عملاً من أعمال الكراهية ضدنا، كراهية تعد ظلماً تماماً لنا".

واستدعت الخارجية البولندية الأربعاء، سفيرة اسرائيل لدى وارسو لتقديم تفسير بشأن حادث الاعتداء على سفيرها فى تل ابيب مؤخرا.

ونقلت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية عن المتحدثة باسم الخارجية البولندية قولها " ان المسئولين في وارسو طلبوا من السفيرة الاسرائيلية تقديم تفسير لأسباب الاعتداء على السفير البولندي ماريك ماجيورفسكي الثلاثاء في شوارع تل أبيب وتعرضه للإهانات اللفظية".

تجدر الاشارة الى ان العلاقات بين بولندا وإسرائيل شهدت مؤخرا قدرا ملحوظا من التوتر بسبب مطالبة إسرائيل باستعادة أملاك اليهود التي تعرضت للمصادرة من جانب النازيين الألمان إثر غزوهم لبولندا خلال الحرب العالمية الثانية، وما تلاه من تأميم لهذه الممتلكات من جانب الحكومة الشيوعية البولندية.