الرئيس عباس يرحب بمشاريع تنوي مدينة سانت بطرسبورغ تنفيذها في فلسطين

تابعنا على:   20:18 2014-06-27

أمد / سانت بطرسبورغ : رحب رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بالمشاريع البناءة التي تنوي مدينة سانت بطرسبورغ الروسية تنفيذها في فلسطين، كمشروع إقامة نافورة في مدينة بيت لحم، وإمكانية بناء أكاديمية للفنون الجميلة.

وعبر الرئيس، خلال مؤتمر صحفي مع محافظ سانت بطرسبوغ، غيورغي بولتافشينكو، عقب اجتماع عقداه اليوم الجمعة، عن اعتزازه بعلاقات الصداقة التاريخية التي تربطنا بالشعب الروسي وقيادته الحكيمة، والتي تمتد جذورها لعقود طويلة.

وأعرب عن ثقته بأن العلاقات الفلسطينية- الروسية عامة، ستظل في نمو وازدهار مضطردين، وأن العلاقات مع مدينة سانت بطرسبورغ العريقة، هي الأخرى ستنمو وتزدهر لما فيه خير بلدينا وشعبينا.

وقال الرئيس:" يسرنا أن نحل ضيوفاً على مدينتكم العريقة ذات الشهرة العالمية وبتاريخها وسمعتها الثقافية والحضارية المرموقة، مدينة سان بيطرسبورغ. وبهذه المناسبة فإننا نبارك العلاقات التي قمتم بإنشائها في إطار التوأمة مع مدينة بيت لحم، وعلاقاتكم مع مدن فلسطينية أخرى.

وأضاف: نعبر عن سرورنا بزيارة مدينتكم، مرحبين بأفكاركم ومشاريعكم البناءة التي تنوون تنفيذها في فلسطين كمشروع إقامة نافورة في مدينة بيت لحم، وإمكانية بناء أكاديمية للفنون الجميلة في فلسطين، ليتم من خلالها تعزيز العلاقات الثقافية والتعليمية بين بلدينا، ونقل التجربة الإبداعية من مدينتكم سان بيطرسبورغ إلى فلسطين، لتكون واحدة من الأكاديميات التعليمية الرائدة في فلسطين، هذا إلى جانب التعاون التجاري والاقتصادي بين رجال الأعمال الفلسطينيين والروس.

وأشاد الرئيس بالدور الذي لعبته روسيا في صدور قرار بإدراج مواقع بيت لحم التاريخية على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني الواجب حمايته عام 2012 في مؤتمرها الذي عقد بمدينة سانت بطرسبوغ، مؤكدا أن مواقف روسيا بهذا الشأن هي محل تقدير وتثمين عالي.

وكان الرئيس وصل روسيا مساء الثلاثاء الماضي والتقى خلال زيارته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء ديمتري ميدفيدف، وغيرهما من القيادات السياسية والدينية الروسية.

ويرافق الرئيس في زيارته: نائب رئيس الوزراء محمد مصطفى، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى روسيا فائد مصطفى.

اخر الأخبار