بحر : على السلطة وقف التنسيق الأمني وحماس تبارك اختطاف الاسرائيلين إن صحت

تابعنا على:   00:10 2014-06-26

أمد/ غزة : قالت حركة حماس انها سترد على أي اعتداء إسرائيلي ضد قطاع غزة.

وأشار الدكتور أحمد القيادي في حركة حماس ونائب رئيس المجلس التشريعي ، إلى أن الرسائل التي يرسلها نتنياهو من خلال القصف والتهديدات تدل على مدى التخبط والارتباك التي يمر بها قادة الاحتلال، مضيفا أن المقاومة ستدافع عن الشعب الفلسطيني وأن العدو إذا دخل غزة لن يكون في نزهة وسيرى ما لا يراه لا في حجارة السجيل ولا حرب الفرقان".

وقال :"إن المقاومة الفلسطينية مشروعة شرعتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية حتى قرارات الأمم المتحدة أباحت لكل الشعوب المحتلة أن تقاتل حتى بالكفاح المسلح".

واعتبر بحر خلال مسيرة جماهيرية حاشدة خرجت في غزة مساء اليوم خيانة وعمالة، داعيا على الأجهزة الأمنية والسلطة إلى وقف التنسيق الأمني مع العدو، كما اعتبر التنسيق الأمني مخالف لاتفاق المصالحة الذي يوقع في القاهرة في العام 2011

وقال بحر إن ما يجري في الضفة الغربية بداية إشعال انتفاضة ثالثة.

وأضاف :" رغم أنه لم تعلن أي جهة عن اختفاء المستوطنين الثلاثة لكننا نقول نؤيد ذلك ونباركه لأنه من حق شعبنا أن يفعله من أجل الوطن والأسرى والقدس".

ودعا الأسرى إلى الثبات على مواقفهم حتى إلغاء الاعتقال الإداري من جذوره، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني كله خلف الاسرى.

من ناحيته قال د.نسيم ياسين القيادي في حركة حماس "جئنا اليوم لدعم ونقف إلى جانب إخواننا بالضفة الغربية وخاصة بالخليل الذين يتعرضون للعدوان منذ أيام وتضامنا مع الأسرى في السجون الإسرائيلية الذين يعانون الويلات".

وطالب منظمات حقوق الإنسان بالضغط على الاحتلال لوقف جرائمه التي تمارس ضد شعبنا في الضفة الغربية ".

ودعا القيادي في حركة حماس الرئيس محمود عباس إلى عدم التلكؤ في تنفيذ اتفاق المصالحة، وقال :" لابد للسلطة أن تقف عند حدودها وتلتزم باتفاق المصالحة".

اخر الأخبار