يعلون: بنك أهداف عملية "عودة الاخوة" استنفد

تابعنا على:   11:36 2014-06-25

أمد / تل أبيب : أعلن وزير الأمن الإسرائيلي موشيه يعلون أن القسم الأكبر من حملة الاعتقالات الواسعة التي شنها جيش الاحتلال في صفوف قيادات ونشطاء حركة حماس في الضفة الغربية، المتواصلة منذ 12 يوما، قد استنفذ.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية الأربعاء عن يعلون قوله خلال جولة عند الحدود مع لبنان أمس إن "الحملة ضد حماس استنفذت القسم الأكبر منها. فقد بدأت باعتقال عشرات كثيرة من نشطائها، ولكن كلما مر الوقت انخفض العدد إلى عشرات معدودة وثم إلى أفراد في الليالي الأخيرة".

وأشار إلى أن قوات الاحتلال تواصل المجهود الاستخباراتي والعسكري من أجل العثور على المستوطنين الثلاثة المفقودين منذ نحو أسبوعين.

وفي تحدثت تقارير إسرائيلية عن تخفيف قسم من القيود التي فرضتها قوات الاحتلال على المواطنين، إلا أن الصحيفة قالت إن قسمًا منها لا يزال على حاله، وأن تقديرات جهاز الأمن الإسرائيلي تشير إلى أنه تم خطف المستوطنين وأن الخاطفين لم يخرجوا من الضفة الغربية.

ومن بين القيود المفروضة على المواطنين الفلسطينيين في الخليل منع الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 – 50 عامًا من مغادرة الضفة والتوجه إلى الأردن.

ويواصل الاحتلال منذ 13 يومًا عمليته العسكرية الموسّعة في أنحاء متفرقة من الضفة، التي اعتقل خلالها المئات من قادة وكوادر وأنصار حماس وأغلق عشرات المؤسسات بدعوى البحث عن ثلاثة مستوطنين قال إن حماس اختطفتهم بغرض مبادلتهم بأسرى فلسطينيين.

اخر الأخبار