أشتية: من ينتصر دائماً هو الفريق والجبهة الموحدة وإذا ربحنا ثقة شعبنا سوف نربح كل المواجهات

تابعنا على:   23:44 2019-05-02

أمد / رام الله: قال رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد اشتية: "إن الذي ينتصر دائماً هو الفريق والجبهة الموحدة، وإذا ربحنا ثقة شعبنا سوف نربح كل المواجهات".

جاء ذلك خلال كلمته في حفل تخريج الفوج السابع للبكالوريوس والاول للدبلوم في جامعة الاستقلال، يوم الخميس، بمدينة اريحا، بحضور رئيس مجلس امناء الجامعة توفيق الطيراوي، واعضاء المجلس والكادر التدريسي في الجامعة، وعدد من اعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، وقادة المؤسسة الامنية ومحافظين، وشخصيات رسمية واعتبارية.

واضاف أشتية: "باسم الرئيس محمود عباس أحييكم، وأنقل لكم خالص تهانيه لكم ولذويكم على هذا اليوم الذي فيه تنتقلون من واقع الى واقع جديد".

واستدرك أشتية: "اليوم تتخرجون ونحن نعيش أزمة سياسية واقتصادية ومالية، ولكن على مدار تاريخ قضيتنا عبرنا ما هو أصعب بكثير، بهمة شعبنا البطل وبهمة شبابه المخلصين، إن مهمتنا هي الوصول الى الحرية ودحر الاحتلال وإقامة دولتنا وحماية منجزات شعبنا كل هذا من أجل أن يحلم أولادنا أحلاماً سعيدة".

واوضح أشتية: "إننا هنا لكي نثبت للعالم أننا نستحق الحرية والعيش الكريم في مؤسسة وطنية تعبر عن عقيدة وطنية راسخة عن حب الوطن والتضحية من أجله وأجل ابنائه".

واستدرك أشتية: "هذه الجامعة صقلت فيكم الكثير، علمتكم الالتزام والانضباط واحترام، اهتموا بالناس، اخدموا بتواضع ولا تتعالوا على أحد، فشعبنا لا يحتمل أن يتعالى عليه أحد".

واوضح أشتية: "إن عدو الأمن هو عدم الانضباط والروح المعنوية المهزومة وهذا يقتل المبادرة وروح العطاء، لذلك علينا أن نكون في مزاج إيجابي وأصحاب مبادرة وفي قمة الالتزام والانضباط، ولا تدعوا حبكم للتميز أن يحيد رغبتكم تجاه من تخدمون، وتأكدوا أن الأهم من كل شيء هو إيماننا بأنفسنا وبقضيتنا".

واختتم أشتية: "اليوم خطوة جديدة في رحلة طويلة، عساها ميسرة، حماكم الله، مبارك لكم، مبارك للرئيس أبو مازن هذه الكوكبة من شباب وشابات فلسطين، من أجل فلسطين حرة وعامرة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم".

البوم الصور