نتنياهو يوجه انتقادا حادا لــ" الأحزاب اليمينية" بشأن الحقائب الوزارية: "هناك مبالغة"

تابعنا على:   13:39 2019-04-30

أمد/ تل أبيب: كشفت وسائل إعلام عبرية يوم الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أقر خلال اجتماع مغلق بوجود مبالغة كبيرة في مطالب حلفائه بشأن انضمامهم للائتلاف الحكومي الجديد الذي يتولى تشكيله، بعد حصول أحزاب اليمين على أفضلية بالمقاعد في الكنيست عن أحزاب الوسط واليسار.
وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن نتنياهو وجّه انتقادًا حادًا للأحزاب اليمينية، واتهمها بالمبالغة في مطالبهم خاصةً فيما يتعلق بالحقائب الوزارية.
وشددت على أن الانتقادات كانت بشكل أساسي ضد الأحزاب الدينية والأرثوذكسية المتطرفة مثل يهودوت هتوراة الذي يطالب بأربعة حقائب وزارية، في حين يطلب شاس بوزارة الإسكان إلى جانب الداخلية، فيما يطالب اتحاد الأحزاب اليمينية الأخرى بوزارتي القضاء والتعليم.
وترجّح الصحيفة أن هذه المطالب تأتي في ظل إصرار أفيغدور ليبرمان للحصول على حقيبة الجيش، مشيرة إلى أن نتنياهو عقد أمس اجتماعًا مع مقربين حوله وأكد أن الأحزاب الدينية واليمينية تبالغ في مطالبها، ولم يتوصل بعد إلى قرار أو اتفاق واضح مع أي منها.
وأنهى أمس اتحاد الأحزاب اليمينية صياغة وثيقة مطالبه التي سيتم تقديمها لليكود ضمن مفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومي. حيث سيطلب وزارتي القضاء والتعليم، ومطالب إضافية لا يفضّل شاس سماعها تتمثل في تولي وزارة النقب والجليل، وأن يكون ممثلًا عنها نائبًا لوزير الشؤون الدينية، وأن يكون نائب وزير الجيش من أحد أعضائها، ورئاسة لجنة الدستور في الكنيست.
كما طالب بالحفاظ على القدس وعدم التنازل عن أي أجزاء منها ضمن أي اتفاق، فيما تطرق إلى مطالب أمنية أخرى تتعلق بحركة المستوطنين في محيط غزة والضفة.