بالفيديو.. الحقوقي "الحر": عدم مشاركة ليبيا باجتماعات اللجنة "الإفريقية" نتيجة الحصار المسلح

20:44 2019-04-24

أمد / طرابلس: قال عبد المنعم الحر، الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا، إن الدورة 64 للجنة الافريقية لحقوق الانسان التي انطلقت يوم الأربعاء،  تضم في عضويتها المؤسسات الوطنية لحقوق الانسان في كل الدول الموقعة على ميثاق الاتحاد الإفريقي، لافتًا إلى أن هناك صعوبة بالغة في مناقشة الأمور المتعلقة بحقوق الانسان في الدول التي تشهد نزاعات مسلحة وغياب تام للدولة.

وأضاف الحر، خلال لقائه على قناة الغد، أن هناك علاقة وثيقة بين حقوق الانسان وبين الاستقرار الأمني للبلاد، موضحًا أن بعد انتهاء كل دورة تتم مناقشة التوصيات التي خرجت بها ومدى التزام كل دولة بتنفيذها.

وأشار الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا، إلى أنه يتم عرض تقرير مفصل من الدول المشاركة عن وضع حقوق الانسان والحريات العامة بها، مشيرًا إلى أن الدول الموقعة على العهد الدولي للحقول السياسية والأدبية مُلزمة بموائمة تشريعاتها الداخلية بما يتماشى مع المعايير الدولية لحقوق الانسان، لافتًا إلى أنه لا يوجد تمثيل للدولة الليبية نتيجة للانقسام المؤسسي وغياب السلطات الرسمية من أداء مهامها نتيجة الحصار المسلح عليها.

يذكر أن الدورة الرابعة والستون للجنة الافريقية لحقوق الإنسان والشعوب، انطلقت بمدينة شرم الشيخ المصرية بجنوب سيناء، ويشارك في الاجتماعات مفوضي اللجنة وممثلي أمانة الاتحاد الأفريقي بالإضافة إلى ووفود عشرات من الدول الأفريقية والبعثات الدبلوماسية الأجنبية وبعثات الأمم المتحدة  و35 من المؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان وأكثر من مائة منظمة حقوقية غير حكومية أفريقية ودولية، بينها اثنتا عشرة منظمة مصرية.