قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان: سنقبل دعوة المجلس العسكري للاجتماع به

17:50 2019-04-24

أمد/ الخطوم: أعلن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان أن أبواب التواصل والتفاوض مفتوحة حول رؤية قوى الحرية والتغيير التي قدمتها للمجلس.

وقال المجلس العسكري بالسودان في بيان إنه يعول على مخرجات الاجتماع الذي تمت الدعوة لانعقاده مساء اليوم مع قوى إعلان الحرية والتغيير.

وجاء في البيان الذي نشر على صفحة المجلس بموقع التواصل الاجتماعي توتير: تأكيداً على الأدوار التي يضطلع بها المجلس العسكري الانتقالي في هذه المرحلة خاصة المجال السياسي الذي يتطلب استصحاب كافة الرؤى تهيئة للمناخ

الذي يفضي للاتفاق حول هياكل المرحلة الانتقالية ومكوناتها ومطلوباتها وإيماناً من المجلس بالدور الريادي والفاعل لقوى الحرية والتغيير في صناعة الثورة وقيادة الحراك بشكل سلمي وصولاً لاقتلاع النظام وانطلاقا من المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق المجلس العسكري الانتقالي في حفظ الأمن

وبث الطمأنينة واجتثاث جذور الفتنة وبواعث الإقصاء وكل مخلفات النظام السابق وضماناً لرعاية الظروف الملائمة لتحقيق أهداف الثورة السامية فإن المجلس العسكري الانتقالي يعلن أن أبواب التواصل والحوار والتفاوض مفتوحة حول رؤية قوى الحرية والتغيير التي قدمتها للمجلس.

 

وكان القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير صديق يوسف، التي تقود الاعتصام بالقيادة العامة للجيش، قد أعلن أنها ستقبل دعوة المجلس العسكري الانتقالي مساء يوم الأربعاء، لافتا إلى أن الدعوة لم تصلهم رسميا حتى الآن.

وقال يوسف، يوم الأربعاء، تصريح لوكالة "سبوتنيك": "سنقبل طبعا دعوة المجلس العسكري الانتقالي مساء الأربعاء"، مضيفا: "وكان أمر تعليقنا التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي واضحا منذ البدء، حيث أعلنا أننا لن نتفاوض مع رئيس اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري الانتقالي، الفريق عمر زين العابدين".

وتابع: "سمعت أنباء اليوم أن المجلس العسكري الانتقالي قد أقال كل من الفريق عمر زين العابدين والفريق جلال الدين الشيخ والفريق الطيب بابكر".

وأشار يوسف: "حتى الآن لم تصلنا الدعوة رسميا لكن إذا جاءت الدعوة سنقبلها بالطبع".

 

اخر الأخبار