أبو هولي: رسائل موحدة ستنقلها فعاليات النكبة (71) رفض "صفقة ترامب" والتمسك بالعودة

17:14 2019-04-24

أمد/ غزة : أكد عضو لجنة تنفيذية المقاطعة رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. أحمد أبو هولي، على أهمية مشاركة كافة القوى والفصائل الفلسطينية وكافة شرائح مجتمعنا الفلسطيني في الوطن والشتات بكافة فعاليات النكبة لهذا العام.

وشددت اللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة في المحافظات الجنوبية، على أن فعاليات النكبة في ذكراها الحادية والسبعين ستحمل رسائل واضحة للمجتمع الدولي بأن الشعب الفلسطيني لم ولن يقبل بالحلول والمبادرات التي تنقص من حقوقه المشروعة وفي مقدمتها صفقة القرن الامريكية  المنوي اعلانها من قبل الإدارة الامريكية في مطلع حزيران القادم.

وعقدت اللجنة الوطنية العليا لاحياء الذكرى النكبة اجتماعا  لها الأربعاء، تحت "شعار من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات "برئاسة أحمد أبو هولي في مقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة، بحضور محافظي المحافظات الخمسة في قطاع غزة وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واتحاد عام المرأة  الفلسطينية ورؤساء اللجان الشعبية ي المخيمات وممثلي عن الوجهاء والمخاتير والشبيبة  والاسرى والمستقلين  لبحث تحضيرات احياء الذكرى 71 للنكبة.

وقال أبو هولي: إن "ذكرى الحادية والسبعين للنكبة تأتي في ظل ظروف صعبة وتحديات خطيرة تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني برمته معتبرا ان ما تطرحه الادارة الأمريكية من حلول لملف الصراع الفلسطيني الاسرائيلي من خلال صفقة القرن بالمؤامرة الخطيرة لتصفية القضية الفلسطينية التي بدات بالاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها اليها وقطع مساعداتها عن الأونروا لانهاء دورها واسقاط صفة اللجوء عن اللاجئين كمدخل لتصفية قضيتهم واسقاط حقهم في العودة عن وصولا الى تحركها المحموم واستهدافها العلني للأونروا بغية الغاء تفويضها او تغييره في نهاية هذا العام".

واكد على أن قضية اللاجئين هي جوهر الصراع العربي الاسرائيلي، وأن استقرار المنطقة مرتهن بحلها حلا عادلا وشاملا طبقا لما ورد في القرار ،194 لافتاً إلى أن  صفقة القرن رفضت من قبل القيادة الفلسطينية والعرب ومن غالبية دول العالم ومن كل احرار العالم وهذا يؤكد على حجم التأييد العالمي للقضية الفلسطينية ولحقوق شعبنا الفلسطيني وفي المقدمة منها حقه في العودة.

وشدد على أن صفقة القرن كما قال الرئيس محمود عباس ولدت ميته ولن تجد لها اذانا صاغية في العالم، مؤكدا في الوقت ذاته على اهمية مشاركة كافة القوى والفصائل الفلسطينية وكافة شرائح مجتمعنا الفلسطيني في الوطن والشتات بكافة فعاليات النكبة لهذا العام  لنقل رسالة موحدة برفضه لصفقة القرن والتمسك بحق العودة وبالاونروا والتأكيد على استمرارية عملها في تقديم خدماتها المقدمة للاجئين طبقا لما ورد في القرار 302 ورفض كل المؤامرات التي تستهدفها لأنهاء دورها او الغاء تفويضها الممنوح في الامم المتحدة.

وأوضح بأن فعاليات النكبة ستكون موحدة في البرنامج والرسائل والبوستر والشعار والبيان في كافة اماكن تواجدهم مؤكدا على ان شعار النكبة الموحد لهذا العام يحمل عنوان ( من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات) الذي سيترجم الى عدة لغات بالاضافة الى المذكرات السياسية التي ستوجه الى الامم المتحدة ومنظمة المؤتمر الاسلامي ووكالة الغوث الدولية في هذه المناسبة الاليمة للتأكيد على الحقوق والثوابت.

ونوه إلى ضرورة أن تعبر جميع فعاليات النكبة عن وحدة الشعب الفلسطيني وان تكون مدخلاً رئيسياً نحو انهاء كافة أشكال الانقسام.

وبيّن أن قضية اللاجئين لفلسطينيين هي قضية جامعة للكل الوطني، توحد ولا تفرق، ولا يختلف عليها اثنان مؤكدا على ان الجهود تبذل  لتنفيذ الفعالية المركزية في قطاع غزة بالتزامن مع اهلنا في الضفة ولبنان وسوريا لنعطي رسالة موحدة بان الشعب الفلسطيني على قلب رجل واحد خلف الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين في مواجهة صفقة القرن وكافة المؤامرا ت لتي تحاك ضد الحقوق الفلسطينية.

واكد المجتمعون على أن قضية اللاجئين هي قضية وطنية بامتياز وهي احد القضايا المحورية للقضية الفلسطينية التي تستهدفها صفقة القرن الامريكية لتصفيتها  مشددين على ضرورة تكثيف الجهود لمواجهة صفقة القرن من خلال الحشد الجماهيري لفعاليات احياء ذكرى النكبة.

وقال المجتمعون إن "منظمة التحرير الفلسطينية هي الحاضنة لكافة شرائح الشعب الفلسطيني وهي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات يجب المحافظة عليها وحمايتها من كل المؤامرات  في ظل الاستهداف الاسرائيلي الأمريكي لها".

وفي ختام الاجتماع تم التوافق على تشكيل اللجان الفرعية التخصصية المنبثقة عن اللجنة الوطنية العليا (لجنة الاعلام والصياغة ، لجنة الفعاليات والتحشيد، لجنة المتابعة  والتواصل) لمتابعة تنفيذ برامج الفعاليات المركزية والفرعية  في كافة محافظات ومخيمات قطاع غزة.

اخر الأخبار