أعراض التهاب اللوزتين

14:46 2019-04-24

أمد/ تقع اللوزتان في الجزء الخلفي من الحلق، وهي عبارة عن مجموعات من الأنسجة اللمفاوية التي تشكل جزءًا من الجهاز المناعي، والتهاب اللوزتين من الأمراض الشائعة والتى تصيب الكثيرين خاصة الأطفال، فى هذا التقرير نتعرف على أعراض التهاب اللوزتين، بحسب ما ذكر موقع "medical news today".

والغالبية العظمى من الناس، سواء تم إعطائهم دواء أم لا، سوف يتعافون تماما من التهاب اللوزتين خلال أيام، ومعظم الأعراض ستختفى خلال 7 إلى 10 أيام.
أعراض التهاب اللوزتين
وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا لالتهاب اللوزتين تشمل:

-التهاب الحلق والألم عند البلع.

- احمرار اللوزتين وانتفاخها مع بقع مليئة بالقيح.

- ارتفاع درجة الحرارة.

-صداع الرأس.

- صعوبة البلع.

- ألم في الأذنين والرقبة.

- التعب.

- صعوبة النوم

- السعال.

- قشعريرة برد.

- تورم الغدد اللمفاوية.
اعراض التهاب اللوزتين اعراض التهاب اللوزتين

يمكن أن تشمل الأعراض الأقل شيوعًا لالتهاب اللوزتين ما يلي:

- الإعياء.

- آلام في المعدة والقيء.

- الغثيان.

- تغييرات في الصوت.

- رائحة الفم الكريهة.

- صعوبة في فتح الفم.
اعراض التهاب اللوزتين 2  التهاب اللوزتين
متى يجب أن تزور الطبيب فى حالة التهاب اللوزتين

هناك مضاعفات لالتهاب اللوزتين على الرغم من أنها نادرة الحدوث، إلا أن التهاب اللوزتين قد يؤدي أحيانًا إلى تضخم الحلق إلى درجة يصعب التنفس فيها، إذا حدث هذا، فإن العناية الطبية ضرورية وعاجلة.

- بالإضافة إلى ذلك، إذا تعرض الشخص لأى من الأعراض التالية، فيجب عليه زيارة الطبيب:

- السخونية الشديدة.

- تصلب الرقبة.

- ضعف العضلات

- التهاب الحلق الذي يستمر لفترة أطول من يومين.
اعراض التهاب اللوزتين 3 التهاب اللوزتين
علاج التهاب اللوزتين
هناك مجموعة من خيارات العلاج المتاحة لالتهاب اللوزتين منها:

-الأدوية

يمكن استخدام الأدوية المسكنة للألم دون وصفة طبية لعلاج آثار التهاب اللوزتين.

-المضادات الحيوية

إذا كان التهاب اللوزتين ناجم عن عدوى بكتيرية، فعادة ما يصف الطبيب المضادات الحيوية، وعدم القيام بتناول الأدوية بأكملها قد يسمح بانتشار العدوى، ولديه القدرة على التسبب في الحمى الروماتيزمية أو التهاب الكلى على المدى الطويل.

-العملية الجراحية

تستخدم الجراحة لتكون وسيلة شائعة نسبيا للتعامل مع التهاب اللوزتين إذا كانت الحالة مزمنة ومتكررة، على سبيل المثال ، إذا كان الشخص يعاني من التهاب اللوزتين سبع مرات خلال سنة واحدة أو 3 مرات سنويًا لمدة 3 سنوات متتالية ، فربما يفكر الطبيب في إجراء عملية جراحية.

-على الرغم من أن اللوزتين تصبح أقل نشاطًا بعد البلوغ بشكل متزايد ، إلا أنها لا تزال عضوًا نشطًا ، وبالتالي لن يقوم الأطباء بإزالتها إلا عند الضرورة.

-يمكن أيضًا استئصال اللوزتين إذا كانت اللوزتين تسبب مشاكل ثانوية مثل:

توقف التنفس أثناء النوم ، والذي ينطوي على مشاكل في التنفس ليلا.

صعوبة في التنفس أو البلع.

خراج يصعب علاجه.

كلمات دلالية

اخر الأخبار