عساف : شمس الحرية ستشرق للمرة الاولى منذ ربع قرن على 26 اسيرا من ابطال شعبنا

تابعنا على:   15:08 2013-10-29

أمد / قال احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح ان شمس الحرية ستشرق اليوم وللمرة الاولى منذ ربع قرن على 26 اسيرا من اسرانا الابطال القدامى

واضاف عساف ان اهمية هذه الصفقة انها تكمن في كسر كل الخطوط الحمر التي وضعتها حكومات الاحتلال المتعاقبة ، فالصفقة تشمل المحكومين بالمؤبد (مدى الحياة) ومن كافة المناطق الفلسطينية ، القدس والضفة وغزة ومن داخل الخط الاخضر ، وينتمون لكافة الفصائل الفلسطينة دون استثناء ، كما انهم جميعا سيعودون الى بيوتهم من دون ان يتم ابعاد اي منهم الى خارج الوطن او داخلة ( خارج مناطق سكناهم )

واكد عساف ان اصرار الرئيس ابو مازن على تحرير هؤلاء الابطال وتحمله لكل الضغوط الاسرائيلية والخارجية والمزايدات الداخلية، تؤكد على ما يمثله هؤلاء الابطال الاسرى من قيمة ورمزية ومكانه خاصة لدى الرئيس محمود عباس شخصيا وللشعب الفلسطيني 

وقال عساف ان الرئيس ابو مازن عندما استقبل الدفعة الاولى من الاسرى القدامى المفرج عنهم خاطب ابناء الشعب الفلسطيني قائلا ( سترون الاسرى احرارا تحت شمس الحرية ) واليوم يفي سيادة الرئيس محمود عباس بوعده ونحن نستقبل الدفعة الثانية من هؤلاء الابطال ونقول له بانك ( وعدت فأوفيت )

واكد عساف ان تحرير هؤلاء الاسرى لم يكن ولن يكون على حساب اي من الثوابت الفلسطينية التي تمسكنا بها وحافظنا عليها وقدمنا من اجلها التضحيات الجسام

واضاف اننا نتعامل مع قضية الاسرى  كقضية وطنية مصيرية نضعها على رأس  سلم اولوياتنا  ،  واستخدمنا كافة الوسائل من اجل لافراج عنهم منذ تحرير الاسير الاول ابو بكر حجازي وما تلاها من عشرات عمليات التبادل الكبرى التي نفذتها حركة فتح ، او من عبر المفاوضات التي حررنا من خلالها الاف الابطال من ابناء شعبنا 

واكد عساف على انه لن يهدأ لنا بال الا بتبيض سجون الاحتلال الاسرائيلي من كافة اسرانا الابطال ، مهما كانت انتماءاتهم ، على طريق انهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين .