نزال: عباس أحبط المصالحة

تابعنا على:   22:12 2014-06-23

أمد/ الدوحة : قال محمد نزال القيادي البارز في حركة (حماس)، إن رئيس السلطة محمود عباس وأد المصالحة الفلسطينية قبل أن تبدأ، بفعل تنصله من كل الالتزامات المكتوبة والتي شهد عليها وفد منظمة التحرير بغزة.

وأكدّ نزال في تصريح لــ"الرسالة نت"، الاثنين، أن سلوك السلطة بالضفة المحتلة ضد المواطنين وتنصلها من اتفاق المصالحة، أوصل الأخيرة إلى طريق مسدود وأدخلها إلى نفق مظلم.

وأشار إلى أن الضفة المحتلة تتعرض لسطوة أمنية مشتركة بين السلطة والاحتلال، بـ"غرض ضرب المقاومة تحت عنوان (مكافحة الارهاب)".

وتتعرض الضفة لحملة عدوانية متصاعدة من قوات الاحتلال، بزعم البحث عن الجنود الثلاثة المختفين في الخليل، بمشاركة أمنية من قوات السلطة في مدن الضفة.

وأضاف نزال أن الأحداث الجارية بالضفة تكشف من جديد الوجه البشع لأجهزة السلطة الأمنية، التي تشارك الاحتلال في حربه ضد المقاومة.

ورأى أن هذه الأجهزة تقود معركة خاسرة بالضفة، و"عليها أن تدرك أن معركتها ليست مع حماس فقط، بل مع كل الشعب الفلسطيني".

وتابع نزال " ممارسات السلطة ضد المواطنين أدخلت المصالحة في نفق مظلم وأوصلتها إلى طريق مسدود".

ودعا نزال الرئيس9 محمود عباس وفريقه العودة إلى رشدهم والوفاق الوطني على أرضية قاعدة سياسة صلبة والالتزام ببنود المصالحة كافة دون التنصل منها.

وختم بالقول "ما لم يعد عباس النظر فيما يقوم به، سيكون قد أعلن نعي المصالحة في وقت مبكر جدًا، وأسرع بكثير مما توقعه أعداء المصالحة".

اخر الأخبار