ذكرى رحيل اللواء المتقاعد عبد الفتاح حسين أبو عمشة ( أبو صلاح )  ( 1929م – 2018م )

تابعنا على:   17:58 2019-04-19

لواء ركن/ عرابي كلوب

عبد الفتاح حسين علي أبو عمشة، من مواليد قرية بيت حانون، قضاء غزة بتاريخ 5/6/1929م، ولد لأسرة فقيرة وله من الأخوة أربعة أشقاء وأختان، تربى وترعرع في قرية بيت حانون الريفية.
تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدراس بيت حانون والثانوي من مدرسة الزراعة في بيت حانون.
خدم فترة من الزمن ضمن ملاك الشرطة الفلسطينية في نهاية خمسينيات القرن الماضي، والتحق في عام 1962م بكلية الضباط الاحتياط في مصر حيث تخرج برتبة الملازم، عمل في وحدات جيش التحرير الفلسطيني في قطاع غزة وحتى هزيمة حزيران عام 1967م.
غادر قطاع غزة بعد الهزيمة المرة والتحق مع قوات التحرير الشعبية في الأردن تحت قيادة الرائد/ حسين الخطيب.
شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية في الاردن خلال احداث ايلول الاسود عام 1970م.
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي زوجته هند أبو عمشة عام 1970م، وتم ابعادها الى الاردن، وتم نسف منزله عام 1973م، خرج من الاردن الى سوريا وبقي في قوات التحرير الشعبية في مدينة اللاذقية السورية حتى عام 1972م.
التحق بحركة فتح وعمل في قوات ال(17) ببيروت، وأصبح فيما بعد قائد لكتيبة في قوات ال (17).
سافر في العديد من المهام الموكلة اليه لبعض الدول العربية والأجنبية.
شارك في الدفاع عن مخيمات أهلنا في لبنان خلال الحرب الأهلية التي عصفت في لبنان، كذلك شارك في الدفاع عن وجود الثورة في بيروت والتصدي للقوات الإسرائيلية خلال اجتياحها الى لبنان صيف عام 1982م.
خرج مع القوات الى تونس والتحق بقوات جيش التحرير في منطقة وادي الزرقاء، بعدها انتقل الى جهاز ال ( 17 ).
عاد الى ارض الوطن عام 1994م مع عودة قوات منظمة التحرير الفلسطينية وأنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث عين قائد لكتيبة في قوات ال(17) أمن الرئاسة بمنطقة التوام.
تقاعد من الخدمة بتاريخ 1/7/2005م.
انتقل اللواء/ عبد الفتاح حسين أبو عمشة إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 19/4/2018م بعد معاناة طويلة مع المرض، وقد تم الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مثواه الأخير.
اللواء/ أبو صلاح أبو عمشة كان أحد اعلام قيادة قوات ال (17) أمن الرئاسة، توفي بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء من اجل فلسطين، حيث كان الفقيد الراحل أحد أركان قوات ال(17) وكان خلالها نموذجاً ونبراساً في الالتزام والعطاء والتضحية، لم يتوان عن القيام بمهامه وواجباته، كان دائماً وأبداً في موقعه المفضل بين الجنود وفي الخطوط الأمامية للمواجهة.
لقد كان الفقيد/ ابو صلاح أبو عمشة أخاً وصديقاً للجميع بأخلاقه العربية الأصيلة، وقد ترك إرثاً نضالياً يحتذى به لدى الأجيال الصاعدة في مسيرة نضال شعبنا الفلسطيني.
هذا ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في المحافظات الجنوبية، وأعضاء الهيئة وكافة فروعها اللواء المتقاعد/ عبد الفتاح حسين أبو عمشة( أبو صلاح )، مشيدة بمناقب الفقيد الراحل طيلة مسيرته النضالية.
رحم الله اللواء المتقاعد/ عبد الفتاح حسين علي أبو عمشة(أبو صلاح) وأسكنه فسيح جناته.

اخر الأخبار