لافتات "القاتل ليس مرحبًا به في ليون" تطارد أردوغان خلال زيارته لفرنسا

تابعنا على:   20:56 2014-06-21

أمد/ ليون - أ ش أ: تجمع المئات، السبت، في ليون بوسط شرق فرنسا، للاحتجاج على اجتماع لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي يقوم حاليا بجولة أوروبية قبل الانتخابات الرئاسية التركية التي يفترض أن يترشح لها.
وبدعوة من فيدرالية اتحاد العلويين في فرنسا، تظاهر ألف شخص بحسب المنظمين و500 بحسب الشرطة، عند محطة نقل قريبة من مقر المحافظة حيث سيستقبل أردوغان من السلطات المحلية بعد أن أجرى مباحثات، الجمعة، بباريس مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.
والعلويون الذين يقدر عددهم بما بين عشرة و15 مليون نسمة في تركيا (من 76 مليون نسمة) أقلية دينية ذات خصوصية في الأناضول ويعتبرون أنفسهم تيارًا تقدميًا في الإسلام، وفي مجتمع يسود فيه المذهب السني يلاقي العلويون صعوبات في إبراز ثقافتهم وطريقة عيشهم المتحررة جدًا وهم من أشد منتقدي سياسة أردوغان.
وكتب المتظاهرون على لافتات رفعوها شعارات مثل "القاتل ليس مرحبًا به في ليون. دكتاتور تركيا ارحل" و"مساواة وحرية للجميع" و"الحرية للشعب الارمني".

اخر الأخبار