الكاتب الأسواني: من حق السيسي الترشح للرئاسة.. وجماعة الإخوان "الإرهابية" تخطط لإسقاط الدولة

تابعنا على:   05:54 2013-10-29

أمد/ القاهرة: قال علاء الأسوانى، الكاتب والروائى، إن اعتداء الإخوان عليه فى باريس جاء فى غير صالحهم، مشيرًا إلى أن الواقعة أضرت بصورة الإخوان فى فرنسا، خاصة بعد بيان الخارجية الفرنسية التى أدانت الحادث.
وعن المطالبة بترشح الفريق أول "عبدالفتاح السيسى" لرئاسة الجمهورية، قال الأسوانى خلال حواره مع الإعلامي معتز الدمرداش في برنامج "مصر الجديدة مع معتز" على قناة الحياة2 ، إن الفريق "السيسى" بطل قومى.. وجنب مصر حربًا أهلية، ومن حقه الترشح للرئاسة إذا تقاعد".
وأكد الأسواني أن هناك مخططًا من جماعة الإخوان "الإرهابية" لإفشال المرحلة الانتقالية، وإسقاط الدولة المصرية، واصفًا الخلاص من حكم الإخوان بأنه شىء عظيم جدًا.
وانتقد بشدة فكرة التصالح مع المخالفين للقانون، قائلاً: "التصالح مع من خالف القانون يؤكد عدم وجود دولة"، مشيرًا إلى أن إدارة الحكم الانتقالى فى مصر مثل فريق رياضى أحرز هدفين ثم توقف عن التهديف، كما أن أداء الحكومة الحالية قريب الشبه من أداء حكومات مبارك، والحكومة مازالت فى إطار رد الفعل".

ومن جهة أخرى، قال الأسواني، إن وقف حلقات برنامج «البرنامج» أو ملاحقة مقدّمه الإعلامي باسم يوسف قضائيًا، بسبب انتقاده الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، تعني أن نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك لم يسقط.

وطالب «الأسواني»، «يوسف» بأن يوقف الإيحاءات الجنسية من البرنامج.

وأشار إلى أن «عدم تقبل الشعب المصري لبرنامج باسم هذا العام سيجعله يتقبله العام المقبل، وألا يمانع من نقد السيسي، لأنه رجل يمارس دور سياسي».

وأكد «الأسواني» أن«السيسي» أصبح شخصية عامة في الساحة المصرية، وعليه تقبل النقد، وأن منع برنامج «يوسف» سيجعلنا نعود لنغمة الرئيس الأب.

وأوضح أن صناعة الفرعون من جانب الشعب المصري هي سبب المعاناة التي مررنا بها على مدار 60 عامًا، مؤكدًا أن المخطئ يجب محاسبة وفقًا للقانون، وأنه لا توجد هيبة لأي مؤسسة أو شخص في ظل النظام الديمقراطي.

غير أن «الأسواني» شدد على أن الجيش خط أحمر، ولكن فيما يتعلق بتسليحه وبدوره في الدفاع عن البلاد، ولكن «طالما أن السيسي يقوم بدور سياسي فهذا يفقده أي حصانة».

اخر الأخبار