حركة النهضة تدعم مرشحا توافقيا لمنصب الرئاسة في تونس

تابعنا على:   23:24 2014-06-19

أمد/ تونس- (د ب أ): أعلنت حركة النهضة الإسلامية الخميس إنها ستتقدم بمقترح للتوافق حول ترشيح شخصية وطنية إلى منصب الرئاسة في الانتخابات المقبلة.

وجاء إعلان حركة النهضة، خلال مؤتمر صحفي الخميس عقده الحزب لإبداء موقفه حول الانتخابات المتوقع إجراؤها في وقت لاحق من العام الجاري.

وقال القيادي في الحزب ورئيس الحكومة المستقيلة علي العريض “مقترحنا مطروح للإضافة والإثراء والتفاعل مع شركائنا الذين سنتصل بهم”.

وأضاف “هذا جوهر مقترح حركة النهضة فيما يتعلق بالشخصيات الوطنية سواء كانت حزبية أو مستقلة”.

ولم تعلن حركة النهضة الإسلامية التي حازت على أغلبية المقاعد في انتخابات المجلس التأسيسي عام 2011 عن مرشحها للرئاسية وفي المقابل حث المجلس الشورى وهو أعلى هيئة بالحزب في وقت سابق على التوافق بين الأطراف السياسية حول شخصية وطنية لتولي منصب الرئاسة.

وقال العريض “نحن لم نمر بعد إلى الاختيار لكن سنتصل بالأحزاب والمنظمات وسنطرح عليها هذا المقترح للتشاور وفي ضوء ذلك ستبرز الشخصيات المحتملة”.

وحتى الآن أعلن كل من رئيس حزب نداء تونس الباجي قايد السبسي ورئيس تيار المحبة المقيم في لندن الهاشمي الحامدي ترشحهما رسميا للانتخابات الرئاسية بينما تميل الترجيحات بقوة أيضا لترشيح الرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي عن حزب المؤتمر من أجل الجمهورية ونجيب الشابي عن حزب الجمهوري لخوض السباق الرئاسي.

وحددت الهيئة المستقلة للانتخابات تاريخ 26 تشرين أول/ أكتوبر كموعد لإجراء الانتخابات التشريعية ويوم 23 تشرين ثان/ نوفمبر تاريخ الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية ويوم 28 كانون أول/ ديسمبر تاريخ الدورة الثانية.

ويتوقع أن يصادق المجلس التأسيسي على مواعيد الانتخابات خلال جلسة عامة الجمعة.

اخر الأخبار