ضابط إسرائيلي : العملية العسكرية لن تنتهي بالعثور على الجنود بل بالقضاء على الإرهاب

تابعنا على:   13:39 2014-06-18

أمد / تل أبيب : قدر ضابط عسكري في الجيش الاسرائيلي امكانية الوصول إلى " المختطفين والخاطفين ربما خلال ساعات أو ايام ".

واضاف الضابط العسكري في تصريحات صحافية نقلته عنه صحيفة يديعوت أحرونوت ان التحقيقات تتقدم، ولكن قد يستغرق الامر بعض الوقت.

وافادت مصادر عسكرية انه حتى في حال تم العثور على الخاطفين والمختطفين، فإن العملية ستستمر، والجيش سيستغل الفرصة من اجل عملية واسعة ضد ما اسموه "بنية الارهاب".

واشارت هذه المصادر الى انها لا ترى في شهر رمضان الذي سيحل بعد ايام خطاً احمراً، او انه سيحول دون الاستمرار في العملية الاسرائيلية.

وتستبعد الاوساط في الجيش الاسرائيلي ان يكون قد تم نقل المختطفين الى قطاع غزة او اي مكان آخر خارج الضفة الغربية، مشيرة الى ان ما قام به الجيش في مدينة نابلس لم يرتبط بعملية البحث عن المختطفين، بل جاء استغلالاً للفرصة للمس بالبنية التحتية لحركة حماس والمنظمات الاخرى.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم انه بعد مرور خمسة ايام على إختفاء المستوطنين الثلاثة، تعاظمت المخاوف على حياتهم بعد ان لم يتم تلقي اي إتصال او إعلان من قبل الخاطفين، او اي إشارة تدل على بقائهم على قيد الحياة، مما عاظم المخاوف على حياتهم

واشارت الصحيفة الى انه لم يبرز لغاية الآن اي دليل مؤكد حول مصير المختطفين الثلاثة.

اخر الأخبار