حماس: اعتقالات عناصرنا في الضفة الغاية منها شل الحركة

تابعنا على:   23:29 2013-10-28

أمد / رام الله : قال القيادي في حركة حماس ، وصفي قبها إن الاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة تهدف إلى التضييق على حركة حماس ومحاولة شل نشاطها وإعاقة قيامها بدورها في خدمة الشعب الفلسطيني وقضيته.

واستنكر قبها في تصريح له الاثنين بشدة تصعيد حملات الملاحقة والاعتقال التي ينفذها الاحتلال، والتي تستهدف قيادات وكوادر وممثلي الشعب الفلسطيني وشخصيات أكاديمية وطلابية ونقابية.

وقال إنّ "حماس أثبتت من خلال مصداقية عملها وفعلها وشعبيتها المتنامية أنها خير من يمثل طموح وتطلعات الشعب الفلسطيني، وأنها السياج الحامي لحقوقه وثوابته، وأنها الأحرص على إنجاز مشروعه الوطني والأكثر وفاء لدماء الشهداء وأنات الجرحى وعذابات الأسرى".كما قال

وأضاف أن الاعتقالات الأخيرة تهدف لقهر الشعب الفلسطيني ولتغييب وسلخ القادة والرموز عن مواقع التأثير والعطاء ولعزلهم عن أوساط شعبهم ودوائر عملهم ولتعطيل مسيرة الشباب الأكاديمية من طلاب المعاهد والجامعات الفلسطينية والمس بتحصيلهم العلمي لإعاقة تخرجهم.

وعدّ أن هذه الاعتقالات تأتي كمحاولة لكسر الروح المعنوية وتخويف كل حر وشريف يسعى لحمل هم المواطن الفلسطيني والسعي في حاجاته.

وأوضح أنّ حملة الاعتقالات الواسعة هذه تأتي أيضا في سياق امتصاص نقمة المحتجين من الجمهور الإسرائيلي الذي يعارض إطلاق سراح معتقلين فلسطينيين ولتهدئة الشارع وصرفه عن الأزمات التي تعيشها حكومة الاحتلال.

ولم يستبعد قبها أن تكون الاعتقالات تأتي أيضا لترضية أطراف فلسطينية بعينها، وذلك في إطار التنسيق الأمني وسياسة البواب الدوار التي يتم التعامل بها مع قيادات وكوادر وعناصر وعاملين في الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني من أبناء حماس وأنصارها والمتعاطفين معها.على حد تعبيره

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي اعتقال 20 مواطنا فلسطينيا في أنحاء الضفّة الغربية المحتلة الليلة الماضية، طالت نوابا وطلبة جامعيين وقيادات بحركة حماس، وزعمت قوّات الاحتلال أنّ المعتقلين من المطلوبين للتحقيق.

وجاءت حملة الاعتقالات هذه قبل يوم واحد من إطلاق قوات الاحتلال سراح 26 أسيراً ضمن صفقة المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، فيما يسمى بـ"حسن النوايا"، وفي خضم عمليات قنص وطعن ودهس، نفذها فلسطينيون بأنحاء الضفة في الأسابيع الأخيرة.

اخر الأخبار