استطلاع: تراجع تأييد اليهود في إسرائيل للمستوطنين

تابعنا على:   11:55 2014-06-16

أمد / تل أبيب : أظهر استطلاع للرأي، أجراه معهد الاستطلاعات "مأغار موحوت" برئاسة البروفيسور يتسحاق كاتس، لصالح "جامعة أريئيل" في مستوطنة "أريئيل"، تراجع تأييد الجمهور اليهودي في إسرائيل للمستوطنين، وأن المستوطنات تلحق ضررا بالعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الاثنين، أن الاستطلاع شمل عينة من الجمهور اليهودي الذي يسكن داخل الخط الأخضر فقط. وقال معدو الاستطلاع في "جامعة أريئيل" إن نتائج الاستطلاع الحالي أظهرت أكبر تدني لتأييد المستوطنين منذ العام 2009.

وقال 50% من المشاركين في الاستطلاع إن المستوطنين يلحقون ضررا بالعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وأكد نصف المستطلعين على أن ميزانيات المستوطنات تأتي على حساب ميزانيات التعليم والرفاه، فيما رأى 40% أن المستوطنات هي تبذير لأموال الدولة.

وأشار 71% من المستطلعين إلى أن المواجهات بين المستوطنين وقوات الجيش الإسرائيلي هي السبب الأول الذي يمنعهم من التماثل مع المستوطنين، فيما قال 54% إن نشاط "شبيبة التلال" الذين ينفذون اعتداءات "جباية الثمن" هم سبب انعدام التماثل. واعتبر 49% أن على قيادة المستوطنين أن تحارب "شبيبة التلال" بلا هوادة.

وتبين من الاستطلاع أن نسبة ضئيلة (12%) من الجمهور اليهودي في إسرائيل يؤيدون استمرار الوضع الحالي، وأن 31% سيؤيدون ضما جزئيا أو كاملا من المستوطنات إلى إسرائيل، فيما قالت الأغلبية (52%) إنها تؤيد انسحابا جزئيا أو كاملا من الضفة الغربية  في إطار اتفاق سلام مع الفلسطينيين شرط وقف العمليات المسلحة وتعهد الفلسطينيين بنهاية الصراع.  

اخر الأخبار