الخارجية الفلسطينية : املاءات نيتنياهو التفاوضية تنفي الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني

تابعنا على:   14:20 2013-10-28

أمد/ تستهجن وزارة الخارجية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نيتنياهو الأخيرة التي طالب فيها الفلسطينيين " بالإمتناع حتى نهاية المفاوضات عن جميع المطالب، بما فيها المطالب الوطنية"، وكرر فيها اسطوانة الإعتراف بالدولة اليهودية، رافضاً بشدة تقسيم القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين. وتؤكد الوزارة على رفضها لمنطق الشروط المسبقة والتمسك بالاحتلال، الذي يتناقض تماماً مع التفاهمات التي أشرف عليها وزير الخارجية الأمريكي السيد جون كيري، والتي بموجبها انطلقت المفاوضات لتبحث كافة قضايا الحل النهائي، بما فيها القدس واللاجئين، ويتناقض أيضاً مع مرجعيات عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي.

إن الوزارة إذ ترفض بشدة سياسة الاملاءات التي يتبعها نيتنياهو، التي تطالبنا باقرار ما يسميه " حقوق اليهود القومية والوطنية " بينما يطالبنا باسقاط نفس تلك الحقوق الخاصة بالشعب الفلسطيني، والتي تفرغ المفاوضات من مضمونها، وتعطي الانطباع وكأن نيتنياهو يتفاوض مع نفسه، أو مع شركائه في الائتلاف، فإنها تطالب الدول كافة، خاصةً الرباعية الدولية والولايات المتحدة الامريكية لوقف هذه الاستفزازات، وتوفير الحماية للمفاوضات من خلال إلزام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، بالاعتراف بحق تقرير المصير لشعبنا، وبحقوقه الوطنية المشروعة، على أرض وطنه المحتل منذ العام 1967.  

اخر الأخبار