النيابة العامة تعقد ورشة حول الأخطاء الطبية

تابعنا على:   19:50 2014-06-12

أمد / رام الله : عقدت النيابة العامة، اليوم الخميس ورشة عمل حول الأخطاء الطبية ودور النيابة العامة والمحاكم في التعامل معها في مدينة رام الله، وذلك بدعم من مشروع دعم قطاع العدالة JSAP III.

وهدفت الورشة، التي قدمها قاضي محكمة استئناف القدس القاضي محمود جاموس، بحضور 18 مشاركا من أعضاء النيابة العامة من مختلف المحافظات، بحضور مدير مشروع دعم قطاع العدالة جون ماكيه، ونائبه المحامي محمود شاهين، ومنسق الورشة المحامي نادر حمادنة، إلى رفع قدرات أعضاء النيابة المشاركين في التعامل مع هذا النوع من القضايا من خلال تقديم المنظور العملي في المحاكم الفلسطينية، ومحاولة إيجاد حلول للتقليل من مشكلة الأخطاء الطبية.

كما تطرقت إلى أشكال الاخطاء الطبية الشائعة في فلسطين، وآليات التعامل معها، ودور النيابة العامة في تشخيص هذه الحالات، وآليات متابعة هذا النوع من القضايا.

من جهته، ذكر قاضي محكمة استئناف القدس أنه يمكن تجنب الكثير من الأخطاء الطبية من خلال وضع منظومة متكاملة، تؤدي الى التقليل من هذه الأخطاء، ووضع قواعد لكيفية الخطأ الطبي بعد حدوثه، مؤكدا أنه لا يجوز تبرئة الخطأ الطبي بالقضاء والقدر.

 وشدد على ضرورة التعامل مع الخطأ الطبي بشكل جدي، وذلك لقداسة الروح البشرية، ولا بد من الحفاظ عليها، مبينا أن مهنة الطب ينبغي أن تكون للنخبة وليست للعامة.

وعن أسباب الأخطاء الطبية فقد أجملها القاضي جاموس بمحدودية كفاءة العاملين بالقطاع الطبي، سواء كانوا أطباء أو ممرضين، داعيا في ذات الوقت الى تطوير وتأهيل قدرات هذه الفئة.

وتابع: وهنا تبرز مسؤولية وزارة الصحة ونقابة الأطباء، بالاضافة إلى الارهاق والتعب الناجمين عن ارتباط العديد من الأطباء بأكثر من مستشفى أو مركز صحي، ما يتطلب أيضا الاهتمام في تحسين وضع الأطباء المعيشي للحد من هذه الاشكالية.

يذكر أن هذه الورشة عقدت بالتعاون وبتمويل من مشروع دعم قطاع العدالة (JSAPIII)، والمنفذ من قبل شركة Tetra Teck –DPK، والممول من المكتب الدولي لمكافحة المخدرات وتطبيق القانون دوليا INL، التابع لوزارة الخارجية الأميركية، والذي يعمل على تنفيذ العديد من الأنشطة الهادفة لرفع وتطوير قدرات الشرطة الفلسطينية والنيابة العامة والقضاء العسكري.

اخر الأخبار