خالد يدعو الى الانسحاب من المفاوضات والاتفاق على خارطة طريق وطنيه

13:02 2013-10-28

أمد/ دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى الانسحاب من المفاوضات الجارية مع الجانب الاسرائيلي برعاية الادارة الاميركية والتوجه الى مجلس الامن الدولي والطلب منه تحمل مسؤولياته في وضع حد للنشاطات الاستيطانية ، التي تقوم بها حكومة اسرائيل وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال بسبب ما يتعرض له من اعتداءات وعمليات قتل ومداهمات واعتقالات بالجملة على يد جيش الاحتلال واعتداءات وتصعيد عمليات تخريب للممتلكات على أيدي قطعان المستوطنين ، كما هو الحال في كل عام في موسم قطاف الزيتون الفلسطيني .

جاء ذلك على خلفية المواقف ، التي تصدر عن أوساط رسمية وشبه رسمية اسرائيلية وعن وزير الخارجية الاميركي جون كيري وتعلن عن وجود تفاهمات مع الجانب الفلسطيني تستثني وقف النشاطات الاستيطانية أو الحد منها في ترتيبات استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي نهاية تموز الماضي ، والتي لها ما يدعم مصداقيتها في الهجوم الاستيطاني الواسع ، الذي تمارسه حكومة اسرائيل مع كل دفعة من الاسرى يجري اطلاق سراحهم من معسكرات الاعتقال الجماعي الاسرائيلية .

 وندد تيسير خالد بالسياسة غير الاخلاقية التي تمارسها الادارة الاميركية وضغوطها المتواصلة على الجانب الفلسطيني للاستمرار في مفاوضات أصبح واضحا أن هدفها هو التوصل الى اعلان مبادئ أو اتفاق اطار ، يجري من خلاله تقريب وجهات النظر بين الموقف الاسرائيلي المتعنت والمعروف وبين مقترحات بيل كلينتون في طابا باعتبارها السقف الأعلى للمطالب الفلسطينية ، ودعا في الوقت نفسه جميع القوى والهيئات والشخصيات الوطنية والديمقراطية والاسلامية الى أهمية الاتفاق على خارطة طريق وطنية لحماية المصالح والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ، تعيد بناء العلاقة مع اسرائيل على أسس جديدة باعتبارها دولة احتلال كولونياني ودولة ابارتهايد عنصري وتحضر لعصيان وطني يدفع الادارة الاميركية والمجتمع الدولي الى احترام الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني واحترام قرارات الشرعية الدولية والضغط على اسرائيل من أجل الامتثال لها وتنفيذها .

 

اخر الأخبار