قوات الاحتلال تواصل حصار العيسوية وسط حملات دهم واعتقالات ومواجهات

تابعنا على:   12:55 2014-06-12

أمد / القدس : ما زالت بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة تخضع لحصارٍ عسكريٍ مشدد منذ خمسة أيام، تخللها حملات دهمٍ واسعة النطاق لمنازل ومتاجر المواطنين، واعتقال عدد من الفتيان والشبان، وتحرير مخالفات مالية عالية بحق سائقي المركبات.

وأكد سكان البلدة استخدام قوات الاحتلال طائرة مروحية لإرشاد جنود الاحتلال حول أماكن تواجد الشبان في البلدة لاعتقالهم، فضلاً عن استخدام عناصر المستعربين، واستخدام القنابل الصوتية الحارقة والضوئية والغازية السامة المسيلة للدموع والرصاص المطاطي؛ مّا أوقع عدداً كبيراً من الاصابات في صفوف المواطنين، لم يسلم منها حتى رجال وطواقم الاسعاف الميدانية.

وقال عضو لجنة المتابعة في العيسوية رائد أبو ريالة العيساوي إن قوات الاحتلال اقتحمت العديد من المنازل والمحلات التجارية، واعتقلت عددا من المواطنين عُرف منهم: على درباس (38 عاما)، بعد دهم منزله، والاعتداء عليه بالضرب المبرح، ومحمد رجب عبيد( 19 عاما)، بعد مداهمة المطعم الذي يعمل فيه، ولطفي خليل داري( 44 عاما)، وياسر درويش ومحمد جبريل درويش.

ولفت العيساوي الى أن جنود الاحتلال اعتدوا على سكان البلدة من النساء والأطفال، وأوقعوا عشرات الاصابات بالاختناق، وغيرها من اصابات نتيجة الاعتداء بالضرب بالهراوي وغاز الفلفل السام، وتم معالجة معظم الحالات ميدانيا وفي عيادات البلدة.

 

وما زال التوتر الشديد يسود العيسوية بفعل التواجد المكثف لقوات الاحتلال وتحسبا من حملات اضافية تستهدف السكان والتجار والسائقين.

اخر الأخبار