حاضنة "يوكاس" تستضيف خبراء دوليين في مخيم Start Boot Camp

تابعنا على:   11:20 2019-01-31

أمد / غزة: استضافة حاضنة يوكاس التكنولوجية التابعة للكلية الجامعية بغزة عبر سكايب خبراء دوليين في مجال ريادة الأعمال، ضمن أنشطة وفعاليات مخيم رواد الأعمال Start Boot camp، لمشروع Start التي تنفذه الحاضنة بتمويل كريم من الوكالة السويسرية للتنمية SDC، وبإشراف برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP.

ويهدف المخيم الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام ويشارك فيه 200 رياديا إلى تطوير أفكار أصحاب المشاريع الريادية وبلورتها، ومساعدتهم في تشكيل فرق الأعمال الريادية الخاصة بهم والتعرف على الفرق والأفكار الأخرى، وتنمية مهاراتهم في مجالات التسويق والتشبيك مع المؤسسات المحلية والعالمية.

وتحدثت د. أمل دوخان المدير العام لمركز بابسون غلوبال لريادة الأعمال ومحاضرة في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال عن تصميم الأفكار Design Thinking وطرق عرض المنتجات بطريقة جذابة تميزه عن غيره من المنتجات، والاهتمام بالعميل والتواصل معه لأنه مصدر التصميم والالهام، وأوضحت أهمية التفكير والابتكار في انجاح المشاريع الريادية الناشئة من خلال قصص واقعية لمشاريع ريادية استطاعت تطوير مشاكل يُعاني منها المجتمع إلى منتجات يستفيد منه.

وأشارت إلى أهم المشاكل التي تتعرض لها المشاريع الناشئة هي عدم استمرار المنتج في السوق، واليأس من نجاح الفكرة مما يؤدي إلى فشل المشروع.

وأشادت د. دوخان بدور الحاضنة الفعال في تنمية العمل الريادي بقطاع غزة، مشيرة أن الشباب الفلسطيني شباب ملهم ولديه أفكار ريادية مبدعة، وهناك العديد من قصص النجاح لمشاريع ريادية ناجحة وتنافس على مستوى عالمي، رغم الظروف المعيشية التي يعاني منها قطاع غزة وقلة الامكانيات المتوفرة له.

وفي نهاية حديثها أوصت د. دوخان المشاركين في المخيم بأن لا يقتصر تفكيرهم على المناطق المحلية بل أن يتعدى إلى العالمية ليستطيعوا اختراع منتجات تحظى بردود ايجابية من جميع المستهلكين.

بدوره بين أ. حكم كنفاني رئيس مجلس ادارة شركة مجموعة المستشارين العرب، والرئيس التنفيذي السابق لمجموعة الاتصالات التركية وجوال الفلسطينية، أهمية العمل الريادي وكيفية الاستثمار الجيد للأفكار الابتكارية المقدمة من الشباب الريادي، وأهم مقومات النجاح للمشاريع الريادية الناشئة، وكيفية مواجهة الفشل بالتخطيط للنجاح، والثقة والعزيمة لإنجاح المشروع، والقدرة على التغيير.

وأوضح أن سمات رجال وسيدات الاعمال هي التواضع والطموح والعمل الدؤوب، والتعلم من تجارب الاخرين، والاستفادة من الشركاء.

وقدم كنفاني للمشاركين في المخيم مجموعة من النصائح والارشادات عن آلية التعامل الجيد مع المستثمرين وكيف يمكن التأثير فيهم واقناعهم وانجاح مشاريعهم الخاصة، متمنيا لهم الاستمرار في العمل ومواصلة تطوير أفكارهم حتي يصلوا إلى أهدافهم المرجوة ويحققوها ويتمكنوا من انشاء شركاتهم الخاصة بهم.

اخر الأخبار