بحجة عدم استلامها التغطية المالية

غزة: عائلة "أنوار موسى" تحمل مستشفى النجاح المسؤولية الكاملة عن تدهور صحتها

تابعنا على:   15:03 2019-01-29

أمد/ غزة - أروى صلاح: حملت أسرة المواطنة أنوار روحي موسى من غزة  والتي نجت من الموت بأعجوبة بعد أن أجري لها عملية قسطرة دماغية قبل عدة شهور إدارة مستشفى  النجاح المسؤولية الكاملة عن تدهور صحتها وذلك بسبب مماطلتها وتسويفها في استقبال المريضة  كمراجعة بناءا على توصية من الدكتور شادي جهشان الذي أجرى لها العملية  بحجة عدم استلامها التغطية المالية لها من وزارة الصحة

المريضة أنوار "٢٩ " الام لثلاثة أطفال والتي تنتظر منذ أكثر من شهر موافقة المستشفى لدخولها الا انها في كل مرة تتحجج بعدم وصول التغطية تعاني من وضع صحي صعب في الغاية ولربما يحدث لها أي مكروه في اي لحظة بحكم الصداع الشديد والنوبات التي تتعرض لها وعدم مقدرة المستشفيات بغزة علاجها

خال المريضة الصحفي عبدالهادي مسلم أكد أنه باستمرار يتواصل مع إدارة المستشفى  خاصة شرين خليل والتي في البداية لامتني لانني اتصلت عليها من جوالها الخاص  التي تضرب بعرض الحائط كل التوسلات وتدعي ان الادارة بأنتظار التغطية المالية من وزارة الصحة

وقال "  بالرغم من تواصل إدارة العلاج بالخارج معهم من أجل السماح بدخول الحالة بحكم أن دخولها المستشفى مغطاة ماليا مسبقا وليس بحاجة إلى تغطية أخرى إلا أن المستشفى يرفض ذلك إلا بأستلام التغطية

وكان مصدر مسؤول أكد أن  التحويلات الطبية المرضى  والتغطية المالية من غزة منذ بداية هذا العام تخضع لنظام جديد وهذا يعرقل خروج المرضى للعلاج في الخارج  .وأشار المصدر أن مئات التحويلات التي حصلت على موافقة اللجنة الطبية منذ فترة  في انتظار التغطية المالية للسفر وان المستشفيات الفلسطينية للاسف ترفض استقبالهم بالرغم اننا ملح عليهم استقبالهم للعلاج لان صحتهم في تدهور وان  الموافقة  على التغطية من وزارة الصحة مسألة وقت   بحكم النظام الجديد وان صحة المواطن فوق كل اعتبار ولكن لا حياة لمن تنادي

ودعا المصدر كل المرضى الذين ينتظرون سفرهم للعلاج الانتظار وعدم مراجعة دائرة العلاج بالخارج بغزة لأن المشكلة ليست من عندهم

أحد الأطباء  قال أن عددا من المرضى الذين ينتظرون سفرهم  للعلاج خاصة مرصى السرطان من غزة يموتون بالبطيء وتوفي بعضا منهم نظرا للتسويف والمماطلة من قبل مسؤولة دائرة العلاج في وزارة الصحة تحت ذريعة البرنامج الجديد مؤكدا أنه في حالة عدم سفر المرضى لتكملة علاجهم فإن أوضاعهم ستزداد خطورة ولربما يفقدون حياتهم في ظل وضع مزري للمستشفيات في غزة ونقص الأدوية  .ويتساءل خال المريضة  أنوار هل تنتظر الموظفة شرين وإدارة مستشفى النجاح  أن تموت المريضة  أنوار حتى تصلها التغطية المالية؟ ام للاسف انها من سكان غزة المنكوبة والجريحة!! وأكد أنه في حالة لا سمح الله بحدوث مكروه لها فإن أسرتها ستحمل إدارة المستشفى ووزارة الصحة المسؤولية كاملة

 المريضة انوار روحي موسى ٢٩ عاما ا م ثلاثة أطفال  كانت ملائكة الرحمة تحفها في مرضها حيت أجرى لها البروفسور شادي جهشان رئيس قسم القسطرة الدماغية في مستشفى الجليل  عملية قسطرة دماغية بدون تدخل جراحي و تكللت بالنجاح ومكتت  المريضة مع والدتها عدة أيام وثماتلت للشفاء وقرر الأطباء خروجها على ان تراجع بعد شهر

واضاف الصحفي مسلم ان المريضة انوار اصابها انتكاسة  استدعي نقلها للمستشفى عدة مرات مشيرا الى انه تواصل مع الدكتور  جهشان الذي ابدى استعداده لمتابعة الحالة

وقال "حاولت الاتصال عدة مرات مع وزير الصحة وكذلك مع الاخ انس الديك ولكنهما لم يردا على الجوال وأرسلت لهم رسائل "اس ام اس "ولكنهما ايضا  لم يردا

متسائلا لهذه الدرجة أصبحت حياة البشر في غزة رخيصة ؟؟؟واكمل "وما زلت على أمل أن يتم الموافقة في اي لحظة على التغطية  خاصة وأن ابنة اختي  يوما بعد يوم يزداد وضعها الصحي تدهورا

عم المريضة انوار تواصل مع دائرة العلاج بالخارج  لكي تستكمل علاجها في مستشفى النجاح التخصصي وأصدرت الدائرة تحويله لها ولكن مضى عليها أكثر من  شهر في انتظار التغطية المالية من قبل وزارة الصحة .يقول عم المريضة ابو موسى " انه ومنذ اكتر من شهر وهو بانتظار التغطية المالية مشيرا إلى تواصله مع أكثر من جهة وكلها وعودات مناشدا  وزير الصحة الفلسطيني د. جواد عواد و الجهات المسؤولة بالموافقة علي تغطية التكاليف المالية لاستكمال علاجها في مستشفى النجاح

واهابت والدة المريضة متأملة من الله ثم من وزير الصحة د. جواد عواد بالموافقة على تغطية التكاليف لاستكمال علاج ابنتها وعودتها الى اطفالها معافاه من المرض.وتتساءل الوالدة الحزينة "أليس لدي ابنتي الحق في العلاج و الشفاء التام من المرض والعودة الى اطفالها الصغار وتربيتهم  واكمال حياتها مع زوجها ؟؟

اخر الأخبار