بابا الفاتيكان "فرانسيس" يحذر من "حمام دم" في فنزويلا

تابعنا على:   20:40 2019-01-28

أمد/ روما : حذر البابا فرانسيس، من حمام دم في فنزويلا، مبدياً مخاوفه من العنف "المروع" في هذا البلد، خلال مؤتمر صحفي عقده في الطائرة التي تعيده إلى روما بعد زيارة لبنما.

وقال البابا الأرجنتيني، يوم الاثنين، ردا على سؤال صحفي حول الوضع في فنزويلا، "ما الذي يخيفني؟ حمام دم"، مضيفا أن "مشكلة العنف تروعني".

وطالب بالترفّع لمساعدة الذين بإمكانهم المساهمة في تسوية المشكلة في هذا البلد الذي يعاني أزمة شديدة أوصلته إلى شفير الحرب الأهلية.

وتابع: "يؤلمني ما يحصل في فنزويلا حالياً، ولذلك أود أن يتفاهموا" رغم أن التفاهم لا يأتي دائما بالحل الأفضل.

وأردف أن المطلوب هو حل عادل وسلمي من غير أن يدلي بالمزيد، مكتفيا بالقول إن ذلك سيكون “متهورا” في ظل الوضع المتفجر حاليا في هذا البلد.

وكان البابا دعا،خلال صلاة الأحد، إلى حل عادل وسلمي لتخطي أزمة (فنزويلا) في ظل احترام حقوق الإنسان.

وتشهد فنزويلا واحدة من أخطر الأزمات السياسية في تاريخها، ويتهم الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو المدعوم من الجيش، الولايات المتحدة بتحريض المعارض اليميني خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة، على تنفيذ “انقلاب”.

وانقسم المجتمع الدولي بين الدول التي تعترف بجوايدو رئيسا وفي طليعتها الولايات المتحدة ومعها أكثر من 10 دول من المنطقة، والدول التي لا تزال تعترف بمادورو، وفي مقدمها روسيا والصين.

اخر الأخبار