فتح: ما يجري في الاقصى امتهان لكرامة العرب والمسلمين

تابعنا على:   15:49 2019-01-24

أمد / رام الله: دعت حركة فتح جموع الشعب الفلسطيني الى الرباط في المسجد الاقصى والدفاع عنه، أمام هذه الهجمات والاقتحامات المتتالية التي كان اخرها صباح اليوم ممن يسمى "بقائد الشرطة الاسرائيليه" وبرفقته عدد من المستوطنين الارهابيين الذين يعيثون فسادا في مقدساتنا الاسلامية.

وتساءل عضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامه القواسمي : اين الامتين العربية والاسلامية من هذه الجرائم بحق اولى القبلتين وثان المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟ أوليس للمسجد الاقصى وقبة الصخرة المشرفه عليكم حقوق؟ داعيا الى سرعة التحرك على كافة المستويات الرسمية والدينية والشعبية، مطالبا ألازهر الشريف ورجال الدين الى اعلاء الصوت أمام هذه الجرائم والانتهاكات ، التي هي تمهيد لزيارة نتانياهو للاقصى التي ستفجر الاوضاع تماما.

وقال القواسمي اننا نستغرب ونستهجن ايضا صمت بعض الفصائل التي نسمع صوتها عاليا عند تأخير دخول الاموال وتهدد باطلاق الصواريخ، والان أمام الجرائم الاسرائيلية بحق القدس والاقصى يصمتون كصمت القبور.

اخر الأخبار