يديعوت: ثلاث خيارات للتعامل مع الأزمة في قطاع غزة الأيام المقبلة

تابعنا على:   01:51 2019-01-24

أمد/ تل أبيب: ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن جهوداً كبيرة يبذلها السفير القطري في الأراضي الفلسطينية، محمد العمادي، ونائب مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ميلادينوف، لاحتواء الأزمة المتفاقمة بين إسرائيل وحركة حماس.
وقالت الصحيفة إن العمادي يدير عدة محادثات مع الطرف الإسرائيلي في القدس، بينما يبذل نائب ميلادينوف جهوداً موازية مع حركة حماس في غزة، وذلك لاحتواء الازمة في القطاع.
وأوضحت الصحيفة ذاتها، أن هناك عدة خيارات للتعامل مع هذه الازمة، والمطروحة على الطاولة، لافتة إلى أنه أول هذه الخيارات يتمثل في نجاح جهود قطر والأمم المتحدة، والتي ستنتج عن ادخال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية غداً الخميس، أو بعد غدٍ الجمعة، أو مطلع الأسبوع المقبل، وذلك اعتماداً على درجة ضبط النفس وقوة المظاهرات.
وأشارت إلى أن الخيار الثاني، يتمثل في أن إسرائيل ستصر على عدم تمرير الدفعة المالية الثالثة، وفي هذه المرحلة ستكون المظاهرات يوم الجمعة، عنيفة ومتوترة، وستقود الأطراف إلى جولة تصعيد أخرى.
أما الخيار الثالث، فسوف تحاول حماس ضبط المنطقة بالهدوء الحالي، ثم تنفذ هجوماً انتقامياً ومفاجئاً، مثل إطلاق صاروخ (كورنيت) أو إطلاق رصاصة قناصة على قوة إسرائيلية.

اخر الأخبار