البدء بالإضراب عن الطعام في "عوفر".. والأسرى يرفضون عقد جلسة مع إدارة السجن

تابعنا على:   13:17 2019-01-22

أمد/ تل أبيب: أعلن الأسرى في سجن "عوفر" الإسرائيلي البدء في الإضراب عن الطعام، احتجاجًا على الاعتداءات المُتكررة عليهم من قبل قوات القمع التابعة لمصلحة السجون.

وبحسب وكالة "وفا" التابعة لسلطة رام الله، رفض الأسرى في عوفر عقد جلسة مع إدارة السجن، في حين تمنع الأخيرة المحامين من زيارة المعتقلين. ووفق نادي الأسير، أصيب نحو 100 معتقلٍ في سجن عوفر، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز، جرّاء اعتداء وحدات القمع عليهم، أمس الاثنين.

وجرى نقل عدد كبير من الأسرى إلى مستشفيات للاحتلال، عاد بعضهم للمُعتقَل في حين لا يزال قرابة 20 أسيرًا في المستشفيات.

وأفاد النادي بأنّ "قوّات القمع نفذت اقتحامًا يوم الأحد لقسم 17، وأعادت اقتحام قسم 15 الاثنين، ولاحقًا نفذت اقتحامًا بواسطة أربع وحدات هي: درور، والمتسادة، واليماز، واليمام، طال كل أقسام المعتقل وعددها 10 أقسام، ومن بينها أقسام خاصة للأسرى الأطفال".

وردًا على الاقتحامات غير المسبوقة في المعتقَل، أعلن الأسرى عزمهم خوض خطوات نضالية من كافة الفصائل، علمًا أنهم أرجعوا وجبات الطعام وأغلقوا الأقسام كافة.

يُذكر أن إدارة سجون الاحتلال زعمت العثور على أجهزة اتصال ووسائل محظورة أخرى في سجن عوفر، الذي يضمّ 1200 أسير موزعين على 10 أقسام، وبينهم أسرى أطفال.

اخر الأخبار