محدث - استشهاد الشاب "محمد عدوي" برصاص قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس (فيديو)

تابعنا على:   22:45 2019-01-21

أمد/ نابلس: استشهد الشاب محمد فوزي عدوي (36 عاماً)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، على حاجز حوارة جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي.

وأكدت وسائل الإعلام العبرية  أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار تجاه شاب فلسطيني، بزعم محاولتة تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأضافت أنّ قوات إضافية من الجيش وصلت إلى المكان، وتجري حالياً أعمال فحص وتمشيط.

وأفاد موقع 0404 العبري: قام الشاب بطعن جندي لكن الطعنة أصابت السترة الواقية، وتم إطلاق النار على المنفذ".

فيما أشارت القناة 13 العبرية: أن منفذ محاولة الطعن يدعى "محمد فوزي" 36 عاماً من بلدة عزون الفلسطينية، وصل إلى نقطة تفتيش عسكرية في المنطقة وحاول طعن جندي من لواء كفير، بينما كان الجندي يفحص بطاقة هويته في نفس الوقت، جندي آخر أطلق النار عليه مباشرة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: "قبل قليل جرت محاولة لتنفيذ عملية طعن قرب معبر حوارة، حيث تم اطلاق النار تجاه شاب فلسطيني، دون وقوع إصابات في صفوف الجيش، والتفاصيل قيد الفحص".

فيما ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الفلسطيني أصيب بجراح خطيرة برصاص جيش الاحتلال.

وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز بالاتجاهين، ومنعت طواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب وتقديم الإسعاف للمصاب.

اخر الأخبار