السلطات الفرنسية تطالب بإلغاء ترخيص مكتب قناة "الجزيرة" في باريس

تابعنا على:   18:31 2019-01-21

أمد/ باريس: أدان تقرير صادر عن المجلس السمعي والبصري المعني بمتابعة وسائل الإعلام في فرنسا، الممارسات غير المهنية لمكتب قناة "الجزيرة" القطرية في باريس.

وأكد المجلس في تقريره، المكون من 27 صفحة، الموجه إلى النيابة العامة بعد الإدلاء بالرأي، أن القناة القطرية في باريس فبركت عن عمد أخبارا وتحقيقات من شأنها الإضرار بالأمن القومي في البلاد وإثارة الفزع بين المواطنين الفرنسيين، واختلاق وقائع وأحداث وشهادات لا علاقة لها بأرض الواقع بهدف إثارة الرأي العام بشكل سلبي.

وأبرز التقرير القضايا المفبركة كالحوار الذي أجري مع قائد منظمة "جينيرال سبيريت" وأذيع على قناة "الجزيرة انجليزي" أول ديسمبر الماضي، وكذلك الحوار التلفزيوني الذي أجري مع قائد فريق المرتزقة "بول باريل" والذي أذيع شهر ديسمبر الماضي على قناة "الجزيرة عربي" ضمن برنامج "ما خفي أعظم".

وطالب المجلس في نهاية تقريره بسحب ترخيص مزاولة المهنة وبطاقات الاعتماد الصحفي من مكتب قناة "الجزيرة" في باريس.

وقال تيري فلوران، مدير الاتصال بالمجلس السمعي والبصري بباريس لصحيفة البيان الإماراتية، إن النيابة العامة طالبت "مجلس السمعي بصري" المعني بمراقبة وتحليل المحتوى الإعلامي بفحص شكوى مقدمة من عمدة مدينة ليل، مارتين أوبري، شمال فرنسا يوم 15 ديسمبر الماضي، تفيد بأن برنامج وثائقي يحمل اسم "جيل الكراهية" أذيع على قناة الجزيرة الإنجليزية على ثلاث حلقات في الفترة من 9 إلى 23 ديسمبر الماضي، حمل عبارات عنصرية وتهديدات بتنفيذ أعمال فاشية وعنصرية ضد المسلمين من جانب جماعة يمينية متطرفة تحمل اسم "جينيرال سبيريت" تتخذ من "حانة يتاديل" في مدينة ليل مقرًا لها، ويدير هذه الحانة منظمة متطرفة تحمل اسم "القلعة".

اخر الأخبار