مقداد: إغلاق مدارس الأونروا هدفه تهويد القدس وانهاء وجود اللاجئين

تابعنا على:   15:31 2019-01-20

أمد/ غزة: أدان الأمين العام لحركة الائتلاف الوطني الفلسطيني محمد مقداد ، لقرار ما يسمى بمجلس الأمن القومي في مكتب رئيس حكومة الاحتلال الذي يقتضي بتنفيذ خطة إغلاق مدارس ومؤسسات "الاونروا" في مدينة القدس المحتلة.

وقال الرفيق مقداد اليوم الأحد بتصريح صحافي لوكالات :" إن هذه الخطوة الخطيرة التي تستهدف بشكل حقيقي ومباشر اللاجئين الفلسطينيين الذين هجرهم الاحتلال من مدنهم وقرارهم ، سيما انها تندرج ضمن استراتيجية الاحتلال بتغوله الصارخ على حقوقهم التي كفلتها لهم القوانين والاعراف الدولية ، لا سيما ان عنجهية الاحتلال وسياساته التعسفية المبتكرة في انتهاك الحقوق الفلسطينية بشتى الطرق، بذلك يسعى الي تهويد مدينة القدس ويسعى الي فرض وقائع جديدة في المدينة المقدسة تحت بطش هيمنته العسكرية ".

وتابع الامين العام لحركة الائتلاف الوطني :" ان الاحتلال يسعى الي شطب قضية اللاجئين الفلسطينيين بشتى الوسائل واخرها كانت اغلاق مدارس "الاونروا" التي تجاوز عمرها ضعف عمر وجود الاحتلال على ارضنا الفلسطينية ومدينتنا المقدسة من خلال اغلاق مقرات المؤسسات الدولية التي يعتبر وجودها شوكة في حلق الاحتلال وتجذر قضية اللاجئين امام سلوكياته تجاه شطبها ".

وتابع الرفيق مقداد:" على الادارة الامريكية العدول عن قرارتها في دعم سياسة الاحتلال وتعزيز عنجهيته و تغوله على القوانين والاعراف الدولية، وسحب كافة الذرائع التي تزيد من بطشه تجاه اهلنا في القدس المحتلة، سيما ان استمرار تنفيذ خطط الاحتلال ومؤامراته ضد قضيتنا الوطنية هي بالغطاء السياسي والعسكري والمالي الذي توفره له الادارة الامريكية".

اخر الأخبار