إستعداداً لإستقبل الطفل الملكي.. قواعد غريبة سيتبعها هاري وميغان

تابعنا على:   13:55 2019-01-20

أمد يستعد الأمير هاري وميغان ماركل لإستقبال طفلهما الملكي الأول، حيث من المتوقع أن يولد في نيسان 2019، وسط حصولهما على دعم العائلة الملكية بأكملها كونهما يخوضان التجربة الأولى كوالدين.

وتمنح العائلة الملكية الأمير وزوجته عدّة قواعد لإتباعها مع الطفل الملكي، وعلى الرغم من كسر الزوجين عدداً من التقاليد الملكية لكنهما إلتزما بعدد آخر. والحقيقة، أنّ ميغان تعهدت بالفعل بإتباع قاعدة ملكية واحدة: إبقاء جنس الطفل الأول سراً، ويبدو أنه يجدر بها اتباع عدد آخر من القواعد، من بينها: 

عدم معرفة جنس الطفل
لن يعرف هاري أو ميغان ما إذا كان الطفل ذكراً أم أنثى إلى أن يولد بالفعل، لذا فمن المرجح أن يكتشف محبو العائلة المالكة جنس الجنين بعد ساعات من الولادة. وسبق أن أكدت ميغان بالفعل أنَّها لا ترغب في معرفة نوع الطفل على أي حال. 


الملكة إليزابيث على قائمة الاتصال السريع
من المفترض أن يكون أول إتصال يجريه الأمير بعد ولادة ميغان مع الملكة إليزابيث، وبعد إبلاغ الملكة، سيبدأ طاقم موظفي الزوجين الملكي في إبلاغ الشخصيات الأخرى البارزة، مثل رئيسة الوزراء.


إسم ملكي
يسمي أفراد العائلة المالكة عادة أبناءهم على إسم فرد في الأسرة، معاصر أو قديم. وقد التزم الأمير وليام وكيت ميدلتون بهذا التقليد، ومن المتوقع أن يمتثل الأمير هاري وميغان أيضاً لهذا التقليد. 


بطانية ملكية منسوجة
خلاف بين الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون حول الأمير وليام سيلف طفل هاريوميغان في بطانية نُسجت في مدينة نوتنغهام بإنجلترا. ومن المقرر أن تصنع هذه البطانية شركة مملوكة لعائلة محلية متخصصة في نسج البطانيات الدانتيل يدوياً منذ أكثر من 100 عام. 


فريق من القابلات
يأتي عادة فريق من القابلات ليكون حاضراً أثناء ولادة أطفال العائلة الملكية. وقد حظيت كيت بثلاث منهن على الأقل خلال ولادة الأميرة شارلوت، على الرغم من أنَّ تقارير أشارت إلى وجود ما لا يقل عن 20 من العاملين في مجال الطب في المستشفى تحت تصرفها.

اخر الأخبار