الاحتلال يعتقل شابا ويسلم آخر بلاغا في جنين

تابعنا على:   10:40 2013-10-28

أمد/ جنين : قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين، باعتقال شابا من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها.

وأوضحت مصادر محلية وأمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب جهاد ناصر أبو بكر (22 عاما)، وسلمت الشاب جهاد منير أبو بكر (21 عاما)، بلاغا لمراجعة مخابراته في معسكر 'سالم'.

وبينت المصادر أن هذه القوات داهمت عدة منازل في حي الملول وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، وأخرجت ساكنيها إلى العراء لعدة ساعات، وقامت بقص السياج لحدائق المنازل التي تم مداهمتها، عرف من أصحاب هذه المنازل: الأشقاء فاروق ومنير وطالب وغالب وسميح خالد أبو بكر، ومحمد توفيق أبو بكر، والشقيقان أشرف ومحمد ناصر أبو بكر.

وأشارت المصادر، أن مواجهات عنيفة اندلعت وتواصلت لليوم الرابع على التوالي بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال بلدة يعبد، وسط إطلاق كثيف للأعيرة النارية والمعدنية والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق في معظم أحياء البلدة.

 ولا تزال قوات الاحتلال ولليوم الرابع على التوالي تستولي على منزل المواطن عاطف خليل أبو بكر وحولته إلى ثكنة عسكرية، وحالت دون دخول أصحاب المنزل.

 يذكر أن قوات الاحتلال أغلقت مساء أمس بوابة حاجز عسكري 'دوثان'، الذي يربط محافظة جنين بطولكرم، والمدخل الغربي الرئيسي لبلدة يعبد، الذي يربط البلدة بقراها وتجمعاتها السكانية، والطرق الترابية التي تربط بالتجمعات.

اخر الأخبار