لبنان: وزير خارجية مصر شكري يلتقي عون وبري لبحث تطورات الأوضاع الإقليمية

تابعنا على:   22:28 2019-01-18

أمد/ بيروت: بحث الرئيس اللبناني، ميشال عون، الجمعة، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، تطورات الأوضاع الإقليمية.

جاء ذلك خلال لقائهما في العاصمة اللبنانية بيروت، التي يزورها شكري للمشاركة في أعمال الدورة الرابعة للقمة العربية الاقتصادية التنموية المقرر عقدها، الأحد.

 وصرح المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن الوزير شكري حرص في بداية اللقاء على نقل تحيات السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إلى أخيه فخامة الرئيس ميشال عون، مؤكداً اعتزاز مصر الكامل بالروابط الوثيقة والمتميزة التي تجمع بين البلديّن والشعبيّن الشقيقيّن، والتي تُعد امتداداً للعلاقات التاريخية وقيم التآخي التي دائماً ما جمعت بينهما، ومعرباً في ذات السياق عن حرص مصر الكامل على تعزيز كافة أوجه التعاون الثنائي بين البلديّن، وكذا تطوير قنوات التواصُل والتشاور في شأن قضايا المنطقة تدعيماً لمسار التضامن والعمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة.

وأضاف المُتحدث الرسمي للخارجية أن الوزير شكري أكد خلال اللقاء على التزام مصر الكامل بدعم ومساندة لبنان الشقيق ومؤسسات الدولة بها، وذلك النحو الذي يُسهم في استقرار الأوضاع بالبلاد، ومشيراً في هذا الصدد إلى ثقة مصر في قدرة مؤسسات الدولة اللبنانيّة على النجاح في تشكيل حكومة وطنية تمثل كافة أطياف الشعب اللبناني في الوقت القريب.

وذكر حافظ في تصريحاته، أن اللقاء تطرق أيضاً إلى مُجمل وتطورات الأوضاع الإقليمية، حيث تم التأكيد على ضرورة الدفع بآليات العمل العربي المشترك في مواجهة الأزمات والظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة حفاظاً على الأمن القومي العربي، وبما يصون مصالح ومقدّرات الشعوب العربية ويحقق آمالها في العيش في مزيد من الاستقرار والرخاء.
ومن جانبه، حمل الرئيس ميشال عون الوزير شكري رسالة لأخيه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تتضمن تمنياته لمصر قيادةً وشعباً بدوام الرخاء والاستقرار، مثمناً العلاقات المتميزة والأخوية بين البلديّن، ومعرباً عن تقدير بلاده للدور الهام الذي تضطلع به مصر في ترسيخ دعائم السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة.

كما التقي السيد سامح شكري برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، وذلك اثناء زيارته الحالية إلى لبنان للمشاركة في اعمال القمة العربية الاقتصادية التنموية ببيروت .

‎وصرح المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكري أكد خلال اللقاء على تطلع مصر لسرعة تشكيل حكومة لبنانية تضُم كافة أطياف الشعب اللبناني، وعلى دعم مصر الكامل
للبنان في مساعيه نحو الوصول إلى التوافق والاستقرار الذي يأمله أبناء الشعب اللبناني الشقيق، والضروري في الوقت نفسه للحفاظ علي كامل استقرار المنطقة .

‎واستطرد حافظ في تصريحاته، أن اللقاء تناول أيضاً بشكل مفصل مُجمل التطورات التي تشهدها المنطقة العربية
حيث أكد الوزير شكري في هذا الصدد حرص مصر على تحقيق الاستقرار الإقليمي ومواجهة عوامل عدم
الاستقرار به. كما أكد الوزير شكري التزام مصر بتعزيز التعاون والتكامُل بين الدول العربية، وتحقيق وحدة
الصف العربي في مواجهة كافة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي نواجهها.

كذلك تناول الوزير سامح شكري مع الرئيس بري تطورات القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية العربية
المركزية، واستعرضا الجهود المصرية المبذولة في سبيل إتمام المصالحة الفلسطينية.

‎هذا، ومن جانبه، فقد أكد دولة الرئيس بري على العلاقات الوثيقة والأخوية التي تجمع بين مصر ولبنان، والمكانة المُتميزة التي تحظى بها مصر لدى جموع الشعب اللبناني، معرباً عن تطلع الجانب اللبناني لتكثيف آليات التشاور والتنسيق مع مصر خلال الفترة المقبلة للدفع بآفاق العلاقات المشتركة على كافة الأصعدة، خاصة في مجال الغاز
والطاقة، على ضوء الاكتشافات المصرية الأخيرة من الغاز وإمكانية التعاون مع مصر لتلبية الاحتياجات اللبنانية الراهنة من الطاقة.

وأضاف حافظ، أن الوزير شكري ثمّن في نهاية اللقاء قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلديّن، والتي تستمد
قوتها ورسوخها من الروابط التاريخية التي تربط بين الشعبيّن الشقيقيّن، مشيداً بحجم الزخم الذي شهدته أُطر
التعاون الثنائي على كافة الأصعدة، وذلك في إطار حرص قيادتي البلديّن على ترسيخ التعاون الاستراتيجي
والاقتصادي بين الجانبين، مثمناً بشكل خاص دور الرئيس بري في دعم العلاقات المصرية اللبنانيّة، وتذليل كافة
الصعوبات من أجل الارتقاء بالتعاون القائم بين البلديّن على المستوييّن الرسمي والشعبي

اخر الأخبار