بعد الهزيمة "المهينة" ... سيناريوهات عملية التصويت على الثقة بحكومة ماي

تابعنا على:   20:58 2019-01-16

أمد/ لندن – رويترز: بعد ما وُصف بأسوأ هزيمة تلقتها حكومة بريطانية في البرلمان في تاريخ بريطانيا السياسي الحديث بفشل التصويت على اتفاق البريكست، يصوت المشرعون البريطانيون يوم الأربعاء على الثقة بحكومة تيريزا ماي.

فيما يلي الخطوات التي سيقوم بها المشرعون البريطانيون في مجلس العموم للتصويت على الثقة في عملية قد تؤدي في النهاية إلى إجراء انتخابات عامة:

تفاصيل العملية

طرح حزب العمال المعارض، مدعوماً من أحزاب معارضة صغيرة أخرى، اقتراحاً ينص على "أن هذا المجلس ليس لديه ثقة في حكومة صاحبة الجلالة".

وسيفتتح زعيم العمال جيرمي كوربين النقاش حول الاقتراح في الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت غرينتش. وستكون هناك كلمة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي خلال النقاش الذي سيستمر حتى السابعة مساء.

وسيصوت المشرعون بعد ذلك على الاقتراح مباشرة بعد انتهاء النقاش وستصدر النتيجة بحلول الساعة السابعة والربع مساء بتوقيت غرينتش.

ومع وجود 650 نائباً في مجلس العموم، تحتاج حكومة ماي إلى 318 صوتًا للفوز بالتصويت، حيث أن سبعة أعضاء من حزب شين فين القومي الأيرلندي لا يجلسون، وأربعة رؤساء لا يصوتون، وأربعة من المشرعين الذين يساعدون في فرز الأصوات لا يحتسبون.

سيناريو فوز الحكومة

يبقى أعضاء الحكومة في مناصبهم. ومع ذلك، لا توجد قيود تحدد المدة الزمنية اللازمة لطلب تصويت ثقة آخر، لذلك يمكن أن يقدم حزب العمال اقتراحًا آخر لسحب الثقة في أي لحظة.

لكن ماذا لو فشلت الحكومة بتجديد الثقة فيها؟

ليس على تيريزا ماي الاستقالة في هذه الحالة

وتعطى فرصة 14 يوماً وفيها يقوم أي حزب بما فيه حزب المحافظين بالسعي لتشكيل حكومة.

لتحقيق هذا سيكون عليهم الفوز باقتراع على الثقة في مجلس العموم.

بحال فشل هذا الخيار أيضاً، تتم الدعوة لانتخابات.

ما هي فرص خسارة ماي؟

قد لا تتمتع "ماي" بأغلبية مطلقة في البرلمان، لكن الحزب الديمقراطي الوحدوي، وهو حزب صغير في إيرلندا الشمالية داعم لحكومة ماي، قال إنه سيستمر بدعم حكومتها.

إذاً، تخسر ماي الثقة فقط إذا صوّت ما يكفي من أعضاء من حزبها ضد الحكومة بعدد كاف لإسقاطها.

اخر الأخبار