أبو العسل والشاعر يؤكدان على أهمية تكامل الأدوار بين المؤسسات لخدمة أبناء شعبنا

تابعنا على:   18:55 2019-01-10

أمد/ أريحا : أكد جهاد أبو العسل محافظ أريحا والأغوار ود. إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية على أهمية تكامل الأدوار بين المؤسسة الرسمية و مؤسسات المجتمع المدني لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني وتوفير احتياجات أبناء شعبنا وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني.

جاء ذلك خلال تفقدهما لمشروع توزيع الكراسي المتحركة والأدوات المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة توزيع النظارات الطبية  والذي نفذته جمعية بذور الامل بدعم وتمويل من مؤسسة جاين العالمية بالتعاون مع المؤسسات صاحبة الاختصاص.

أشاد أبو العسل بالجهود التي تبذلها جمعية بذور الأمل وبالخدمات التي تقدمها الجمعية لأبناء المحافظة، مشيرا إلى أن التعاون البناء بين المؤسسة الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني هو أحد أهم أركان النجاح والتميز في تقديم الخدمة للمجتمع المحلي وخاصة الفئات الأكثر احتياجا من ابناء شعبنا وفي مقدمته الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقال الشاعر إن وزارة التنمية الاجتماعية تعمل من اجل تحقيق تنمية اجتماعية حقيقية وتوفير احتياجات أبناء شعبنا والفئات التي تستهدفها برامج الوزارة، مؤكدا على دور المجتمع المحلي في اسناد الجهود التي تبذلها المؤسسة الرسمية لخدمة ابناء شعبنا مشيدا بالمشروع المنفذ من قبل جمعية بذور الأمل بالتعاون  مع مؤسسة جاين العالمية.

خضر غانم مدير بذور الأمل أوضح أن الجمعية وبدعم وتمويل من مؤسسة جاين العالمية تنفذ هذا المشروع والذي من خلاله يتم توزيع الكراسي المتحركة والأدوات  المساندة للأشخاص ذوي الاعاقة والنظارات الطبية على مستحقيها من الاشخاص ذوي الاعاقة  ومن يعانون من ضعف النظر.

وأضاف غانم أن عدد المستفيدين من بلغ حتى الأن في المشروع الذي يستمر لمدة 6 ايام 250 شخص من الأشخاص ذوي الاعاقة 450 مستفيدا من النظارات الطبية.

علي علا رئيس اتحاد الاشخاص ذوي الإعاقة، أكد على اهمية  المشروع الذي نفذته جمعية بذور الأمل ويساهم في التخفيف من معاناة وتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة.

من جانبهم، عبر المستفيدون من المشروع عن شكرهم وامتنانهم لجمعية بذور الأمل ومؤسسة جاين العالمية على الاهتمام والحرص على توفير المستلزمات من الكراسي المتحركة والأدوات المساندة للأشخاص ذوي الاعاقة.

اخر الأخبار