موظفو عقود وزارة المالية يتقدمون بالشكر للنائب الدكتور أحمد أبو هولي.لدوره في حل مشكلتهم

02:48 2013-10-28

أمد/ غزة- عبدالهادي مسلم : تقدم موظفو العقود في وزارة المالية والبالغ عددهم 60 موظف بالشكر الجزيل إلى الأخ الدكتور أحمد أبو هولي النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية لما بذله من مجهود كبير طوال فترة الاعتصام الذي تجاوز 48 يوما متواصلا في مكتب كتلة فتح البرلمانية في غزة...

وقال الناطق الرسمي باسم موظفي العقود سعيد حمودة:" أن ما بذله الدكتور أحمد ابوهولي من مساعدة ودعم لنا طوال تلك الفترة كان له الدور البارز في استمرار اعتصامنا حتى تحقيق مطالبنا كما ولا ننسى تواجده المستمر بيننا وتشجيعنا وبث روح الأمل في قلوبنا حتى وصلنا الى ما نحن فيه الان من الحصول على سلفة مالية وبشكل مبدئي الى ان يتم انهاء الملف بالتعيين اسوة بزملائنا الموظفين والبالغ عددهم 100 موظفوالذين كانوا على بند العقد مثلنا وقد تم تعيينهم في عام 2010 في حين تم قطع رواتبنا نحن الـ (60) موظف المتبقين منذ ذلك التاريخ...كما

ودعا موظفي العقود الدكتور أبو هولي للاستمرار في تقديم دعمه لنا حتى تحقيق مطالبنا المشروعة في التعيين".

هذا وقد قام موظفي العقود العاملين في وزارة المالية منذ اكثر من 10 سنوات بالاعتصام المفتوح في مقر كتلة فتح البرلمانية في غزة للمطالبة بحقهم في التعيبن حيث انهم قد صدر قرار من وزير المالية الاسبق الدكتور سلام فياض في عام 2008 بتعيينهم ضمن كادر وزارة المالية ولكن تم تعيين جزء منهم وترك الباقون بلا اية حقوق وحرموا حتى من لقمة العيش وحقهم في صرف رواتبهم..

بدوره أعرب النائب الدكتور أبو هولي عن سعادته لحل مشكلة موظفي العقود في وزارة المالية ولو مؤقتا لحين حلها بالكامل

وقال النائب أبو هولي نعم لقد نجح موظفي عقود وزاره الماليه باخلاقهم وعداله قضيتهم وقدرتهم القانونيه علي مخاطبه المسؤلين واقناع الاعلام وكسب تعاطف الجميع لتحقيق خطوه مهمه في صرف سلفه ماليه بقيمه الف وخمسمائه شيقل حتي حصولهم علي استكمال اليات تثبيتهم كمظفين لهم حقوق وعيلهم واجبات في وزاره الماليه

وأضاف النائب أبو هولي .لقد كان لنا شرف مشاركتهم هذه الخطوه عندما تم استقبالهم في كتله فتح البرلمانيه علي مدار اعتصامهم الذي زاد عن اربعه وازبعين يوما ،،،قدمنا لهم الدعم القانوني والمادي والمعنوي حسب امكانياتنا المتاحه

وأكد الدكتور أبو هولي أنه لم تكن لهذه الخطوه ان تنجح دون جهود المخلصين وعلي رأسهم السيد الرئيس ابومازن والسؤلين في الشطر الاخر من الوطن وخاصه الدكتور رام الحمد الله والاخ عزام الاحمد والدكتور زكريا الاغا والوزراء الدكتور زياد ابو عمر نائب رئيس الحكومه والدكتور كمال الشرافي الذي كان يتابع الاعتصام خطوه بخطوه وكان حريصا علي ان يدخل الفرحه والابتسامه علي وجوه الموظفين واسرهم قبل عيد الاضحي المبارك

والشكر موصول الاستاذ شكري بشاره وزير الماليه ،،،والاخ فريد غنام مدير عام الموازنه في وزاره الماليه

والشكر موصول لكل النواب الذين بذل الجهود لتري هذه القضيه النور ولا انسي الاخوين بسام زكارنه وعارف ابوجراد وكافه الاخوه والجنود المجهولين الذين يؤمنون بان المتابعه والاصرار تحقق النتائج .

وتمنى أبو هولي مزيدا من التواصل الجهود وتحمل المسؤليه من كاقه المعنين بالامر حتي نستطيع انهاء كافه المشاكل العالقه منذ الانقسام الاسود.