الأورومتوسطي:ارتفاع ملحوظ في اعتداءات أجهزة السلطة

تابعنا على:   03:24 2014-06-09

أمد/ باريس – وكالات : قال "المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان" أن طواقمه العاملة في الأراضي الفلسطينية سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في اعتداءات الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية بحق النشطاء والمتظاهرين السلميين.

وأوضح المركز في بيان نشره على حسابه في "الفيسبوك" أنه وثق قيام أجهزة الأمن باحتجاز (41) مواطناً خلال الأسبوع الأول من شهر حزيران/ يونيو الجاري، دون أن تبرز الأجهزة الأمنية أي إذن بالاعتقال في أي من الحالات المذكورة.

وأشار إلى أن عدداً كبيراً من حالات الاعتقال جاءت بعد مشاركة الأفراد الذين تم احتجازهم في مظاهرات سلمية للتضامن مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وأضاف بأنه لوحظ ارتفاع في شكاوى التعذيب المقدمة خلال الأيام الماضية، فيما سُجّل نقل بعض المحتجزين إلى المشفى.

ونوه إلى أن الأجهزة الأمنية اعتدت على صحفي في طولكرم أثناء تغطيته لإحدى المظاهرات، وصاادرت أجهزة التصوير الخاصة به. كما سُجِّل قيام أفراد يتبعون الأجهزة الأمنية بالاعتداء على بعض المشاركين في التظاهرة بالضرب والركل، ومنهم عدد من النساء.

وفي قطاع غزة، سُجّل قيام أفراد يتبعون الأجهزة الأمنية هناك بمنع مواطنين من موظفي السلطة الفلسطينية من استلام رواتبهم من المصارف بعد تحويلها لهم.

وأكدت طواقم المرصد أن هذا المنع مستمر منذ يومين، ولم تقم الأجهزة الأمنية العاملة في غزة بأي محاولة لمنعه.

ودعا المركز في ختام بيانه السلطة الفلسطينية إلى الالتزام بالمعايير التي فرضتها المعاهدات الدولية التي انضمت إليها فلسطين مؤخراً، ولا سيما حق المواطنين في التظاهر والتجمع السلمي، وعدم التعرض للاعتقال التعسفي، وعدم استخدام القوة إلا لحالات الضرورة القصوى.

اخر الأخبار