غازي حمد : غزة سترحب بالرئيس عباس اذا حضر لتطبيق المصالحة

تابعنا على:   02:25 2013-10-28

أمد/ غزة : نفى القيادي في حركة حماس د.غازي حمد ما تناقلته وسائل الاعلام حول تحضيرات للقاء بين حركتي فتح وحماس في قطاع غزة خلال الأيام القادمة، مضيفا بأنه ليس لديه معلومات حول ترتيب أي لقاءات بين الحركيتن.

وأوضح حمد في تصريحات لاذاعة "رايـة" التابعة لحركة حماس في غزة ،  بأن الفترة الأخيرة شهدت اتصالات بين الطرفين لكن لم يصل الأمر الى حد ترتيب لقاءات مباشرة بين حركتي حماس وفتح في غزة.

وأضاف حمد: "اتفاق المصالحة جاهز، وكل التفاصيل المتعلقة بها سواء الحكومة أوالمنظمة أو الامن أو الانتخابات موجودة، لكنها بحاجة الى تطبيق، مُشيرا إلى أن بعض المسائل أثرت على المصالحة منها الدخول في مفاوضات مع الجانب الاسرائيلي".

وفي السياق ذاته، رأى د.غازي حمد بأن اسماعيل هنية في خطابه الأخير كانت واضحة للإتفاق حول أليات لتطبيق المصالحة، وان حركة حماس تريد البدء بتنفيذها.

وحول ما إذا كانت ستشهد الأيام القادمة زيارات على مستويات عالية بين الطرفين كأن يزور الرئيس محمود عباس القطاع، قال حمد: "غزة هي جزء من الوطن الفلسطيني، ومن شاء أن يأتي إلى قطاع غزة لتحقيق المصالحة فهو مُرحب به، وأن الحركة استقبلت العديد من قيادات حركة فتح، وتم تباحث العديد من القضايا".

واعتبر القيادي في حماس غازي حمد أن ما تمر به المنطقة العربية وتحديدا مصر لا تؤثر على المصالحة الفلسطينية، موضحا بأن المصالحة ليست مرتطبة بأنظمة بل بالوضع الفلسطيني، ورأى انه من المعيب الحديث على أن حماس في مأزق أو فتح في مأزق، واعتبر أن الحالة الفلسطينية مأزومة وبحاجة الى عملية إخراج وطني.

وردا على الاتهامات المصرية بتدخل حماس في شؤونها الداخلية، قال حمد: "نحن نقدر الدور المصري ونتعتبره دورا جادا، وقدم الكثير من الاسهامات الايجابية في سبيل انجاح المصالحة، والظروف التي تمر بها مصر ظروف صعبة، وهذا لا يعني أنه يجب أن نتوقف، نحن كفلسطينين على الأقل يجب ان يكون لدينا دائما المبادرة في التواصل لحل المشاكل وتجاوز العقبات".